جسير

Wikipedia open wikipedia design.

Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)

إحداثيات: 31°39′25″N 34°46′15″E / 31.65694444°N 34.77083333°E / 31.65694444; 34.77083333

جسير تصغير (جسر) وقد أقيمت بين جسرين اقامهما الأهالي على الوادي الذي يمر بها (وادي الجيرة) وعرفت باسم (محطة الجسرين) وحرف إلى جسير.[1] وتقع إلى الشمال الشرقي من غزة / وتبعد عنها 35كم وترتفع 100م عن سطح البحر. تبلغ مساحة أراضيها 12361دونما تحيط بها أراضي قرى صميل، الجلدية، السوافير، وحتا، والفالوجة، وزيتا(الخليل). وقدر عدد سكانها عام1922 (579)نسمة، وعام 1931 (839) نسمة، أما في عام 1948، فقد بلغ عدد سكانها 1180 نسمة.ويوجد بها جامع ، ومدرسة انشئت عام 1937، وتضم القرية اثار مباني وفخاريات.

احتلال القرية[عدل]

قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم عام48 (1369)نسمة وذلك بالعدوان العسكري المباشر بعد انسحاب الجيش المصري عن أرضها بقيادة جمال عبد الناصر وترك الأهالي مجردين أمام الكتيبة الصهيونية التي نفذت جريمة القتل والتطهير العرقي المسماة جفعاتي، وكان ذلك في 17/ 7/ 1948 .

كانت جسير إحدى ست عشرة قرية تم احتلالها خلال عملية أن- فار وهي عبارة عن هجوم شن خلال الأيام العشرة الفاصلة بين الهدنتين (8- 18 تموز \يوليو 1948) على الجبهة الجنوبية وكان هدف العملية توسيع رقعة انتشار وسيطرة لواء غفعاتي شرقا وجنوبا. وقد نجحت في طرد السكان من نحو ست عشرة قرية تقع عند ملتقى أقضية غزة والخليل والرملة، منها قرى بركوسيا، تل الصافي، تل الترمس، بعلين، صميل. ويبلغ مجموع الللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالى (8406)نسمة. أقيمت على أراضيها مستعمرتان هما منوحا عام 1953، وفردوت عام 1968.

القرية اليوم[عدل]

ما زال منزل أسمنتي واحد مسطح السقف قائما وسط بستان من الخوخ وهو مدرسة القرية. ولواجهته نافذتان مستطيلتان, ومدخل مستطيل وسطه. ويشاهد حطام المنازل بين الحشائش الطويلة والإعشاب البرية. وثمة الآن مكب للنفايات في الموقع, إضافة إلى بعض الأبنية التابعة لإحدى المستعمرتين المجاورتين. أما الأراضي المجاورة فمزروعة.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية[عدل]

أقيمت مستعمرتان على أراضي القرية وهما: منوحا (128118) في سنة 1953, وفردون (129119) في سنة 1968. وتحتل هاتان المستعمرتان أيضا, أراضي كانت تابعة لقرية صميل المجاورة.

أهالي القرية اليوم[عدل]

يقطن عدد كبير من أهالي قرية الجسير المهدمة اليوم في غزة وفي الأردن وخصيصاً في مدينة ومخيم اربد والرمثا ومادبا وعمان، ويبلغ إجمالي اعداد أبناء قرية الجسير أكثر من 20 الف نسمة

مراجع[عدل]

  1. ^ 368 نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.


City Front.png
هذه بذرة مقالة عن مدينة أو بلدة أو قرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.


This page is based on a Wikipedia article written by contributors (read/edit).
Text is available under the CC BY-SA 4.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.

Destek