خربة لد العوادين (حيفا)

Wikipedia open wikipedia design.

خربة لد العوادين
خربة لد العوادين على خريطة فلسطين الانتدابية
خربة لد العوادين
خربة لد العوادين
معنى الاسم خربة لد العوادين[1]
القضاء حيفا
الإحداثيات 32°33′29.2″N 34°58′39.5″E / 32.558111°N 34.977639°E / 32.558111; 34.977639إحداثيات: 32°33′29.2″N 34°58′39.5″E / 32.558111°N 34.977639°E / 32.558111; 34.977639
شبكة فلسطين 145/145
السكان 742 (1945)
تاريخ التهجير 9 نيسان، 1948[2]
سبب التهجير هجوم عسكري من قبل القوات الصهيونية

خربة لد العوادين، قرية فلسطينية مهجرة، تقع إلى جنوب حيفا (تبعد عن حيفا قرابة 35,5 كم)، وجنوب غرب الناصرة. أُنشئت خربة لدّ في منطقة سهلية في مرج ابن عامر على ارتفاع 75 م عن سطح البحر، يمر منها نهر المقطع على بعد كيلو متر واحد شرقيها، وعلى بعد 1,5 كم إلى الشمال منها، ويشكل الحدّ بين قضاء حيفا وقضاء الناصرة في هذه المنطقة. في الجزء الشرقي من أراضيها يقع قسم من مستنقع قويطر، عين أم القلايد في جنوبها الغربي على بعد 3,5 كم، وعين العليق على بعد 3  كم من الغرب. كما هناك بئر كفرية (رومانية) في أراضي القرية تقع في جنوب شرق القرية مباشرة، كان السكان يعتمدون عليها للشرب والخدمة المنزلية. كانت القرية من القرى المكتظة نسبيًّا، حيث كان فيها عام 1931 زهاء 87 مسكنًا بنيت من الحجارة والإسمنت، أو الحجارة والطين، وفي عام 1945 بلغت مساحتها 52 دونمًا. بلغ عدد سكان خربة لد، ومنهم عرب العوادين 451 نسمة عام 1931 وارتفع إلى 640 نسمة في عام 1945. كان غالبية سكان القرية من البدو الذين عُرفوا بإسم “عرب التركمان”، وكان يتواجد منهم الكثير في قرى الروحا ما بين لدّ العوادين في مرج بن عامر وبين مستوطنة "بنيامينا" و"بردس حنّا" اليهوديتين في السهل الساحلي. اعتاشوا سكان قرية لد العوادين على تربية المواشي والعمل بالزراعة عند الإقطاعيين الذين كانوا يتملكون هذه الأراضي.

لم يكن في القرية مرافق سوى الجامع. أمّا اقتصاد القرية فقامعلى تربية المواشي والزراعة، أهم المزروعات الحبوب بأنواعها. وفي موسم 1942/ 1943 كان في القرية 110 دونمًا مزروعة زيتونًا.

في عام 1948، شرّد اليهود سكان القرية ودُمّرت، وأنشئت مكانها من جهة الغرب مستعمرة "هيوغيف" سنة 1949؛ وقد شُيّد بعض منازلها على أراضي القرية نفسها.[3]

احتلال القرية وتطهيرها عرقيًّا[عدل]

تسللت قوة يهودية إلى القرية مساء 26 شباط/1948، في الأسابيع الأولى للحرب. حيث نُشر تقرير عن هذه الغارة في صحيفة "فلسطين" اليومية، جاء فيه أنّ سكان القرية أطلقوا النار بكثافة على المهاجمين، فأجبروهم على الانسحاب بعد مناوشة قصيرة. ولم يعلن وقوع إصابات. على الرغم من عدم وجود رواية واضحة عن احتلال خربة لِد فمن الممكن أن تكون، إذا أخذنا موقعها بعين الاعتبار، واحدة من القرى التي تم الاستيلاء عليها عقب معركة "مشمار هعيمك". حيث دمّرت هذه القرى جميعها فور احتلالها في أثناء تلك العملية نفسها. وثمة احتمال أكثر ضعفًا، هو أن القرية احتُلت في أثناء عملية "ديكل"، التي قام الجيش الإسرائيلي بها.[4]

القرية اليوم[عدل]

كل ما تبقى من القرية اليوم ركام من الحجارة المبعثرة على الأرض، بالقرب من بعض أشجار الكينا، والزيتون الكبيرة. بالإضافة إلى بناء مشيّد حديثاً فوق بئر القرية.[5]

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية[عدل]

أنشأت "إسرائيل" مستعمرة "ها-يوغف" غربي القرية في سنة 1949؛ شُيّد بعض منازلها على أراضي القرية.[6]

المراجع[عدل]

  1. ^ Palmer, 1881, p. 284 نسخة محفوظة 06 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Morris, 2004, p. xix, village #244. Also gives cause of depopulation نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "لد العوادين". أرشيف أم الفحم ووادي عارة. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2019. 
  4. ^ "نبذة تاريخية عن خربة لِد العوادين-حيفا من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2019. 
  5. ^ "نبذة تاريخية عن خربة لِد العوادين-حيفا من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2019. 
  6. ^ "نبذة تاريخية عن خربة لِد العوادين-حيفا من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2019. 


This page is based on a Wikipedia article written by contributors (read/edit).
Text is available under the CC BY-SA 4.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.

Destek