بشيت

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أغسطس 2020)
بشيت
Bashshit.jpg
مقام الشيخ شيت
بشيت على خريطة فلسطين
بشيت
بشيت
قضاء الرملة
إحداثيات 31°49′27″N 34°44′48″E / 31.82417°N 34.74667°E / 31.82417; 34.74667إحداثيات: 31°49′27″N 34°44′48″E / 31.82417°N 34.74667°E / 31.82417; 34.74667
السكان 1879 (1948)
المساحة 18553 دونم
تاريخ التهجير 13 مايو 1948
سبب التهجير هجوم عسكري من قبل قوات اليشوب

بشيت، كانت قرية فلسطينية تقع في قضاء الرملة وتبعد من مركز المحافظة 16 كم جنوب غربي الرملة. سبب النزوح نتيجة اعتداء مباشر من القوات الصهيونية.

التسمية والتاريخ[عدل]

عُرفت القرية أيام الصليبيين باسم بسيت (Basit). كما أتى إلى ذكر بشيت اثنان، على الأقل، من قدماء الجغرافيين العرب هما: ياقوت الحموي (توفي سنة 1229)، وابن العماد الحنبلي (توفي سنة 1678)، وابن العماد الحنبلي، فقال في ((الشذرات)) إن المؤرخ والنحوي جمال البشيتي (توفي سنة 1417) يُنْسَب إليها. في أواخر القرن التاسع عشر، كانت بشيت قرية مبنية بالطوب، وفي جوارها بساتين مزروعة. وكان مقام ثلاثي القبب ينتصب على مرتفع مشرف عليها. أما القرية الحديثة فكانت مستطيلة الشكل، ممتدة على محور شرقي-غربي. وكان أكثر سكانها من المسلمين.

كانت ملكية الأراضي في القرية قبل النكبة 18,538 دونم للفلسطينيين، و15 دونم مشاع ولم يتسرب شيء للحركة الصهيونية. البلدة كان فيها مدرسة للذكور اُسست في عام 1921. في عام 1945 التحق في المدرسة 148 طالب. في البلدة بحد أدنى مسجد واحد. وبلغ عدد البيوت في عام 1931 حوالي 333 بيت وعام 1948 حوالي 556 بيت. كان يوجد في القرية مقام واحد، لا نعلم اسمه.

فيها مدرسة ابتدائية أُنشئت في سنة 1921، وكان يؤمها 148 تلميذاً في أواسط الأربعينات. وكان للسكان مسجد يتوسط القرية، كما كان فيها بضع آبار ارتوازية. كان الزراعة وتربية الدواجن أهم موارد رزق سكانها، وكانت الحبوب محصولهم الرئيسي، لكنهم كانوا يعنون أيضاً بالأشجار المثمرة في البساتين التي كانت تخُف بالقرية من الغرب ومن الشمال الشرقي. في 1944/1945، كان ما مجموعه 66 دونماً للحبوب، و651 دونماً مروياً أو مستخدماً للبساتين؛ منها 67 دونماً حصة الزيتون. وكانت القرية تحتوي على حطام أثري وبقايا مذبح، ويقوم بالقرب منها موقع النبي عرفات الأثري، الذي يضم أعمدة وصهاريج وأواني فخارية.

النكبة[عدل]

أغلبية البيوت مدمرة وعلى الأكثر تم اغتصاب بيتين من قبل الصهاينة. وتم تطهيرها عرقياً بالكامل.

القرية اليوم[عدل]

ثمة سبع مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية، هي: نفي مفتاح، وميشار، وكفار مردخاي، ومسغاف دوف؛ وجميعها أُسس في سنة 1950. كما أُسست كنّوت في سنة 1952؛ وشديما وعسيرت في سنة 1954.

الجغرافيا[عدل]

كانت القرية تقع في السهل الساحلي الأوسط. وكان وادي بشيت، من فروع وادي الصرار، يمر على بعد نصف كيلومتر إلى الشرق منها. يحيط بالقرية قرى يبنا والمغار وقطرة والمسمية الكبيرة وياصور.

السكان[عدل]

كان عدد السكان في عام 1922 حوالي 936 نسمة، وفي عام 1931 حوالي 1,125 نسمة، وفي عام 1945 حوالي 1,620 نسمة، وفي عام 1948 حوالي 1,879 نسمة، وتقدير لتعداد الاجئين في 1998 حوالي 11,540 نسمة.

المراجع[عدل]