العلمانية (صفد)

Wikipedia open wikipedia design.

العلمانية
العلمانية على خريطة فلسطين الانتدابية
العلمانية
العلمانية
تهجى أيضاً العُلمانية[1]
القضاء صفد
الإحداثيات 33°04′23.85″N 35°35′19.50″E / 33.0732917°N 35.5887500°E / 33.0732917; 35.5887500إحداثيات: 33°04′23.85″N 35°35′19.50″E / 33.0732917°N 35.5887500°E / 33.0732917; 35.5887500
شبكة فلسطين 205/275
السكان 302 (148)
المساحة 1،169 دونم
تاريخ التهجير 20 أبريل 1948[1]
سبب التهجير هجوم عسكري من قبل القوات الصهيونية

العلمانية كانت قرية فلسطينية تبعد 14.5 كيلومتر شمال شرق مدينة صفد. البلدات المحيطة بها كانت امتياز الحولة والملاحة وعرب الزبيد والقُبانيات الصهيونية. ترتفع القرية بمعدل 75 متر عن سطح البحر[2][3].

الموقع الجغرافي[عدل]

كانت القرية تقع على القسم الجنوبي الغربي من سهل الحولة بالقرب من الشاطئ الغربي لبحيرة الحولة. وكانت هناك طريق فرعية تربطها بالطريق المؤدي إلى صفد.

التعداد السكاني[عدل]

سنة 1596 بلغ عدد سكان العلمانية 55 نسمة، أما في عام 1922 فوصل عددهما لى 122 نسمة، وسنة 1931 بلغ العدد 432، عام 1945 بلغ عدد السكان 260 نسمة، وسنة 1948 بلغ عدد السكان 302 نسمة.

القرية قبل الاحتلال[عدل]

اعتاش سكان القرية على الزراعة خصوصاً زراعة القمح والشعير، بالإضافة إلى تربية المواشي وخلايا النحل. بعض منازل القرية كان بملكية بدو من عرب الزبيد الذين كانوا يعيشون على بعد 1.5 كلم من مركز القرية. معظم سكان العلمانية كانوا من المسلمين، وكانوا يحصلوا على المياه للاستخدام اليومي من الينابيع المجاورة للقرية. سنة 1945كانت بملكية القرية 1135 دونما من الأرض مخصصة لزراعة الحبوب، أما الأراضي المبنية بالمنازل فبلغت 9 دونم، بالاضافة إلى 25 دونم بور[3].

احتلال القرية وتطهيرها عرقياً[عدل]

بحسب المؤرخ الإسرائيلي بني موريس هناك روايتين لتهجير سكان العلمانية، تقول الرواية الأولى إن السكان نزحوا في أعقاب مجزرة، حيث شنت عصابة الهاغاناه هجوماً على قرية الحسينية المجاورة لها في 18 كانون الثاني/يناير 1948[4]، أما الرواية الثانية والمستندة إلى الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية فتقول أنهم غادروا قريتهم في 20 نيسان/ابريل في عند بدء عملية يفتاح نتيجة هجوم مباشر للهاجاناه[5]. أغلب الظن بأنه كان نزوحين للسكان الأول كان جزئياً أو مؤقتاً أما التهجير الثاني فكان نهائياً أفرغ القرية من سكانها[6].

القرية اليوم[عدل]

تنبت أشجار الكينا بكثافة في موقع القرية، بحيث تصعب رؤية أثر القرية. وهناك عملاً جارياً لإنشاء طريق إلى المحمية الطبيعية لبحيرة الحولة أما الأراضي المحيطة فبعضها مزروعاً و الباقي إما مستنقعات و إما يتجزأ من المحمية الطبيعية[7].

مصادر[عدل]

  1. أ ب موريس، 2004، ص. xvi، قرية #30. مع سبب التهجير أيضاً.
  2. ^ مصطفى مراد، مصطفى؛ الدباغ (01-01-1965). بيروت. 
  3. أ ب سامي هداوي (1970). إحصاءات القرى لعام 1945. بيروت، لبنان. 
  4. ^ عارف العارف (08-10-2007). النكبة الفلسطينية والفردوس المفقود. فلسطين. 
  5. ^ بني موريس (2013). مولد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين. 
  6. ^ سلمان أبو ستة (2011). أطلس فلسطين. فلسطين. 
  7. ^ وليد الخالدي، وليد (1997). كي لا ننسى. مؤسسة الدراسات الفلسطينية. 


العلمانية، 1946

روابط خارجية[عدل]



This page is based on a Wikipedia article written by contributors (read/edit).
Text is available under the CC BY-SA 4.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.

Destek