فيصل بن عبد العزيز آل سعود

صاحب الجلالة المعظم
ملك المملكة العربية السعودية الثالث
الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود
الحاكم السادس عشر من آل سعود
King Fisal.jpg

Royal Flag of Saudi Arabia (1964-1973).svg
العلم الملكي في عهد الملك فيصل إلى العام 1973
Royal Standard of Saudi Arabia.svg
العلم الملكي من العام 1973

Fleche-defaut-droite.png الملك سعود
 
معلومات شخصية
الميلاد 14 أبريل 1906[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الرياض  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 25 مارس 1975 (68 سنة) [2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الرياض   تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة إصابة بعيار ناري[8]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة العود  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
قتله فيصل بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود  تعديل قيمة خاصية (P157) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Saudi Arabia.svg السعودية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة عفت بنت محمد بن سعود الثنيان آل سعود (1932–1975)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء محمد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود،  ولولوة الفيصل،  وتركي الفيصل،  وعبد الله الفيصل،  وخالد الفيصل،  وسعود الفيصل،  وهيفاء الفيصل بن عبد العزيز آل سعود،  وسارة الفيصل بن عبد العزيز آل سعود،  وسعد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود
الأم طرفة بنت عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ
أخوة وأخوات
لطيفة بنت عبد العزيز آل سعود،  وصيتة بنت عبد العزيز آل سعود،  والبندري بنت عبد العزيز آل سعود،  والجوهرة بنت عبد العزيز آل سعود،  ومساعد بن عبد العزيز آل سعود،  وفهد بن عبد العزيز آل سعود،  ومحمد بن عبد العزيز آل سعود،  وخالد بن عبد العزيز آل سعود،  وسعود بن عبد العزيز آل سعود،  ومشعل بن عبد العزيز آل سعود،  وعبد الرحمن بن عبد العزيز آل سعود،  وسلطان بن عبد العزيز آل سعود،  ونايف بن عبد العزيز آل سعود،  وسلمان بن عبد العزيز آل سعود،  وأحمد بن عبد العزيز آل سعود،  وهذلول بن عبد العزيز آل سعود،  وبدر بن عبد العزيز آل سعود،  ومشهور بن عبد العزيز آل سعود،  وعبد الإله بن عبد العزيز آل سعود،  وعبد الله بن عبد العزيز آل سعود،  ومنصور بن عبد العزيز آل سعود،  وناصر بن عبد العزيز آل سعود،  وطلال بن عبد العزيز آل سعود،  وسعد بن عبد العزيز آل سعود،  ومقرن بن عبد العزيز آل سعود،  وثامر بن عبد العزيز آل سعود،  وهيا بنت عبد العزيز آل سعود،  ولؤلؤة بنت عبد العزيز آل سعود،  وسلطانة بنت عبد العزيز آل سعود،  ومشاري بن عبد العزيز آل سعود،  وعبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود،  ومتعب بن عبد العزيز آل سعود،  وتركي الأول بن عبد العزيز آل سعود،  وتركي الثاني بن عبد العزيز آل سعود،  وسطام بن عبد العزيز آل سعود،  وعبد المجيد بن عبد العزيز آل سعود،  وفواز بن عبد العزيز آل سعود،  وبندر بن عبد العزيز آل سعود،  وممدوح بن عبد العزيز آل سعود،  ونواف بن عبد العزيز آل سعود،  وحمود بن عبد العزيز آل سعود،  وماجد بن عبد العزيز آل سعود  تعديل قيمة خاصية (P3373) في ويكي بيانات
عائلة آل سعود  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع القوات المسلحة السعودية  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة القائد الأعلى للقوات العسكرية  (1964–1975)  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب حروب توحيد السعودية  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
أسلوب مخاطبة
الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود
لقب جلالة الملك
خطابات رسمية صاحب الجلالة الملك
أخرى سيدي صاحب الجلالة المعظم

فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود (14 صفر 1324 هـ / 9 أبريل 1906 م - 12 ربيع الأول 1395 هـ / 25 مارس 1975 [10])[11]، ملك المملكة العربية السعودية الثالث والحاكم السادس عشر من أسرة آل سعود والابن الثالث من أبناء الملك عبد العزيز الذكور[12] من زوجته الأميرة طرفة بنت عبد الله بن عبد اللطيف ابن الشيخ عبد الرحمن ابن الشيخ حسن آل الشيخ حفيد إمام الدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، وقد توفيت بعد خمسة أشهر من ولادته.[13] تولى مقاليد الحكم في 27 جمادى الآخرة عام 1384هـ الموافق 2 نوفمبر 1964م [14] بعد عزل أخيه غير الشقيق الملك سعود عن الحكم بسبب أمراضه المتعددة.

عن حياته[عدل]

تربى في بيت جديه لأمه الشيخ «عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ» و«هيا بنت عبد الرحمن آل مقبل»، حيث لقي منهم اهتماماً كثيراً وغمروه بعطفهم وحنانهم، كما تلقى على يديهما العلم الشرعي، فكان لذلك أثر ديني على شخصيته، وقد تعلم القراءة والكتابة وختم القرآن على يد الشيخ محمد بن مصيبيح قبل أن يبلغ العاشرة من عمره. كما أثر فيه والده عسكرياً وسياسيًا.[15]

أعماله قبل الحكم[عدل]

المهام العسكرية[عدل]

لقد اكتسب الملك فيصل بمواهبه العظيمة إعجاب والده فأسند إليه المهام العسكرية في حروب توحيد المملكة ومنها الآتي:

المهام السياسية[عدل]

الملك فيصل بن عبد العزيز في شبابه.
زيارة الملك فيصل لفرنسا في عام 1932 أبان توليه منصب وزارة الخارجية.
صورة ألتقطت للملك فيصل في عام 1942 عندما كان وزيراً الخارجية.
زيارته للولايات المتحدة في الخمسينات.
الملك فيصل والرئيس ريتشارد نيكسون وزوجتة، اثناء زيارة الملك فيصل للولايات المتحدة عام 1971.
الملك فيصل مع الحاج أمين الحسيني عام 1965.

ولاية العهد وأعماله فيها[عدل]

بعد وفاة والده وتسلم أخيه سعود الحكم عينه ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للخارجية، وفي عام 1373هـ/1954 أرسله الملك سعود لبعض الدول بزيارات نيابة عنه. وفي عام 1376هـ/1957 وقعت الأزمة المالية السعودية وكان قبلها قام الملك سعود بتسليمه بعض مهامه؛ فأصبح مسؤولًا عن المال وخزينة الدولة، وأصبح أيضاً مسؤولًا عن الأوضاع الخارجية للبلاد، ولكن بعد مرور سنة وذالك في عام 1377هـ/1958 لم يستطع حل الأزمة بسبب البترول، وأوامر الملك؛ فأصبحت الدولة تستلف المال من دول الغرب وشركة أرامكو. وفي عام 1378هـ/1959 عينه الملك سعود بالإضافة لكونه رئيساً لمجلس الوزراء وزيراً للمالية ووزيراً للداخلية. ثم في عام 1380هـ/1960 ظهرت توترات شديدة بينه وبين الملك سعود، واستمرت هذه التوترات حتى نهاية حكم الملك سعود الذي قرر بأن يسحب منه الوزارات التي يتولى مسؤوليتها ويكون نائباً لرئيس مجلس الوزراء فقط، حيث سلم وزارة الخارجية إلى اللواء إبراهيم بن عبد الله السويل ووزارة الداخلية إلى الأمير مساعد بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود ووزارة المالية إلى الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود. إلا أن في عام 1382هـ/1962 قام الملك سعود بتعيينه رئيساً لمجلس الوزراء[22] وزيرًا للخارجية.

توليه الحكم[عدل]

عانى الملك سعود في سنوات حكمه الأخيرة من أمراض متعددة منها آلام بالمفاصل وارتفاع ضغط الدم وكان ذلك يستدعيه الذهاب إلى الخارج للعلاج[23]، وبسبب الأمراض واشتدادها عليه فإن ذلك جعله لا يقوى على القيام بأعمال الحكم، وإتسعت الخلافات بينهما أكثر بتلك الفترة، وبسبب ذلك دعا الأمير محمد أكبر أبناء الملك عبد العزيز بعد الملك سعود وبعده إلى اجتماع للعلماء والأمراء عقد في 29 مارس 1964، أصدر فيه العلماء فتوى تنص على أن يبقى الملك سعود ملكًا على أن يقوم الأمير فيصل بتصريف جميع أمور المملكة الداخلية والخارجية بوجود الملك في البلاد أو غيابه عنها، وبعد صدور الفتوى أصدر أبناء الملك عبد العزيز وكبار أمراء آل سعود قرارًا موقعًا يؤيدون فيه فتوى العلماء وطالبوه فيه بكونه وليًا للعهد ورئيسًا للوزراء إلى الإسراع بتنفيذ الفتوى، وفي اليوم التالي اجتمع مجلس الوزراء برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء الأمير خالد بن عبد العزيز واتخذو قرارًا بنقل سلطاته الملكية إليه وذلك استنادًا إلى الفتوى وقرار الأمراء، وبذلك أصبح نائبًا عن الملك في حاله غيابه أو حضوره، وبعد صدور هذا القرار توسع الخلاف بينه وبين أخيه الملك سعود، الذي إزداد عليه المرض، ولكل تلك الأسباب إتفق أهل الحل والعقد من أبناء الأسرة المالكة إن الحل الوحيد لهذه المسائل هو خلع الملك سعود من الحكم وتنصيب فيصل ملكًا، وأرسلوا قرارهم إلى علماء الدين لأخذ وجهه نظرهم من الناحية الشرعية، فاجتمع العلماء لبحث هذا الأمر، وقرروا تشكيل وفد لمقابله الملك سعود لإقناعه بالتنازل عن الحكم، وأبلغوه إن قرارهم قد اتخذ وإنهم سيوقعون على قرار خلعه من الحكم وإن من الأصلح له أن يتنازل، إلا أنه رفض ذلك.[23]

وفي 26 جمادى الآخرة 1384 هـ الموافق 1 نوفمبر 1964 اجتمع علماء الدين والقضاة، وأعلن مفتى المملكة محمد بن إبراهيم آل الشيخ إنه تم خلع الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود من الحكم، وإنه سيتم مبايعة الأمير فيصل ملكًا، وفي يوم 27 جمادى الآخرة 1384 هـ الموافق 2 نوفمبر 1964 بويع ملكًا.[22][23]

الملك فيصل مع عدد من أخوانه وأبنه سعود، يقف من يسار الصورة على الترتيب الأمير طلال بن عبد العزيز والأمير سعود الفيصل والأمير عبد الرحمن بن عبد العزيز والأمير عبد المحسن بن عبد العزيز عام 1947.
الملك فيصل في عام 1965.
الملك فيصل على طابع بريد تركي عام 1966.

في السياسة الداخلية[عدل]

في المجال الاقتصادي[عدل]

عمل على الاستفادة من دخل النفط، حيث قام بمراجعة اتفاقية مناصفة الأرباح مع شركة أرامكو التي وجدها غير عادلة فطلب تعديل الاتفاقية، كما انتقلت الحكومة إلى دور المشاركة في اتفاقيات استغلال مكامن البترول إلى عدم منح امتيازات استثمارات البترول إلا لمؤسسة وطنية.[22]

في المجال الزراعي[عدل]

قامت وزارة الزراعة بوضع برنامج شامل للبحث عن المياه وذلك بالاستعانة بشركات استشارية عالمية، وبدأت بتنفيذ هذا البرنامج بعام 1965، كما عملت الوزارة على تحسين أساليب الزراعة وتطوير الثروة الحيوانية ومصائد الأسماك والمحافظة على الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، ووجهت المزارعين إلى تحسين إنتاجهم الزراعي من التمور، وحثت القطاع الخاص على الاستثمار في تغليف التمور وحفظها. وقامت الوزارة بمشاريع عديدة منها بناء سد وادي جازان الذي أنجز بواسطة شركات أجنبية عام 1971، وأيضًا أقامت مشروع الري والصرف في الأحساء الذي كان الهدف منه حفظ مياه العيون والآبار من الهدر، وحسن الاستفادة من المياه الزائدة، وأيضًا إقامة سدود لحجز مياه الأمطار في أبها والمجمعة وعلى وادي حنيفة قرب الرياض، كما أقامت الوزارة مشاريع زراعية في تبوك والجوف ووادي السرحان والقصيم والأفلاج ووادي بيشة ونجران. كما أوعزت الوزارة للبنك الزراعي بتقديم قروض للمزارعين والصيادين لشراء المعدات اللازمة لهم على أن تسدد على أقساط طويلة الأجل وبدون فوائد.[22]

في مجال المواصلات[عدل]

امتدت في عهده شبكات الطرق الحديثة التي استعانت الحكومة بشركات عالمية لتنفيذها، وتم ربط المملكة بجيرانها مثل الأردن وسوريا والعراق والكويت، كما تم الاهتمام بالطرق الزراعية التي تخدم القرى والمزارعين لتسويق منتجاتهم، كما تم التوسع في إقامة المطارات وتحسين القائم منها، وتم اقتناء طائرات نفاثة للخطوط السعودية، وتم إنشاء معهد للتدريب على الطيران المدني في جدة، كما توسعت حركة الموانئ، حيث تم توسيع ميناء جدة، وأقيمت موانئ جديدة في ينبع وجازان.[22]

في المجال الصحي[عدل]

تم استقدام أطباء وأعضاء الهيئة التمريضية من بلدان العالم، وقام بتأسيس مستشفى فيصل التخصصي في الرياض الذي افتتح بعام 1975، وتم التعاون مع منظمة الصحة العالمية في إعداد برامج الحكومة الصحية.[22] كما قام بوضع الخطة الخمسية عام 1390 هـ.[22]

في السياسة الخارجية[عدل]

اهتم بالقضية الفلسطينية، وشارك في الدفاع عن حقوق فلسطين عالميًا، وظهر ذلك واضحًا عندما خطب في عام 1963 على منبر الأمم المتحدة حيث ذكر إن الشيء الوحيد الذي بدد السلام في المنطقة العربية هو القضية الفلسطينية، ومنذ قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين، ومن سياسته التي اتبعها حول هذه القضية عدم الاعتراف بإسرائيل، وتوحيد الجهود العربية وترك الخلافات بدلًا من فتح جبهات جانبية تستنفذ الجهود والأموال والدماء، وإنشاء هيئة تمثل الفلسطينيين، وإشراك المسلمين في الدفاع عن القضية.[22]

وعلى الرغم من الخلافات بينه وبين الرئيس المصري جمال عبد الناصر، إلا أنه بعد حرب 1967 وعقد مؤتمر القمة العربية في الخرطوم تعهد بتقديم معونات مالية سنوية حتى تزول آثار الحرب على مصر، كما أنه قرر مع عدة دول عربية بقطع البترول أثناء حرب أكتوبر، وكما عمل على حل الخلاف بين السعودية ومصر حول القضية اليمنية.[22]

وعلى مستوى الدول الأجنبية عمل على تنمية علاقات السعودية مع فرنسا خصوصًا بعد اتجاه الحكومة هناك إلى الوقوف بصف العرب ضد إسرائيل، وكما أعيد بعهده علاقات السعودية مع المملكة المتحدة بعد زيارته لها في يونيو من عام 1967، وكانت تلك الزيارة تتويجًا لإعادة العلاقة والتي قطعت بعد العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 وبدأت بالعودة تدريجيًا من عام 1963، وكما زار في مايو من عام 1966 الولايات المتحدة بدعوة رسمية من الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، وقد تظاهر اليهود ضد زيارته، وكما أنه كان يرفض وجود أي علاقة أو تمثيل سياسي مع الدول الشيوعية وذلك لأنه لم يكن يريد السماح بظهور أي مبدأ يعارض الشريعة الإسلامية في السعودية.[22]

دوره في أزمة حظر النفط 1973[عدل]

منذ تولي الملك فيصل الحكم كان يعلن، عن استعداد بلاده لاستعمال النفط كسلاح في معركة العرب مع إسرائيل، فقد أذاع راديو المملكة العربية السعودية في 25 ذو القعدة 1384هـ/28 مارس 1965 تصريحا للملك فيصل بن عبد العزيز جاء فيه: "إننا نعتبر قضية فلسطين قضيتنا وقضية العرب الأولى، وإن فلسطين بالنسبة لنا أغلى من البترول كسلاح في المعركة إذا دعت الضرورة لذلك، وإن الشعب الفلسطيني لا بد وأن يعود إلى وطنه حتى ولو كلفنا ذلك أرواحنا جميعا".[24]

عندما نشبت حرب عام 1378هـ/يونيو 1967 واحتلت إسرائيل الأرض الفلسطينية كلها، وسيناء والجولان، وجزءا من لبنان، كانت هناك دعوات لقطع النفط وأخرى لاستمرار تدفقه مع استخدام جزء من عائداته لدعم الصمود العربي وتقوية الجيوش العربية لتحرير الأراضي العربية المحتلة.

وقد حسم الملك فيصل هذا الأمر في مؤتمر قمة الخرطوم الذي عقد في جمادى الأولى 1387هـ/أغسطس 1967 وتقرر فيه دفع مبلغ 135 مليون جنيه إسترليني سنويا، التزمت المملكة العربية السعودية بدفع مبلغ 50 مليون جنيه إسترليني منها.[25]

وظلت سياسة الملك فيصل ثابتة منذ حرب عام 1387هـ/حزيران 1967 حتى حرب رمضان 1393هـ/أكتوبر 1973 تجاه مسألة الاستخدام الإيجابي للنفط في تنفيذ التزاماتها بدعم دول الصمود من عائدات النفط.

وعندما نشبت حرب رمضان عام 1393هـ/أكتوبر 1973 تطور موقف السعودية باتجاه استخدام النفط في المعركة بصورة أكثر تأثيرا في الدول المستهلكة للنفط، حيث بدأت المملكة على ضوء سياسة الملك فيصل النفطية بتقليص إنتاج النفط إلى 10%، وبالإضافة إلى هذه الخطوة صرح وزير النفط السعودي للولايات المتحدة الأمريكية أن المملكة العربية السعودية لن تزيد إنتاجها الحالي من النفط، ما لم تبدل واشنطن موقفها المؤيد لإسرائيل وأشارت صحيفة واشنطن بوست التي نشرت الخبر إلى أن هذه هي أول مرة تربط فيها السعودية علنا بين تصدير نفطها إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبين سياسة واشنطن في الشرق الأوسط.[26]

بدأت أزمة حظر النفط بشكل فعلي في 15 أكتوبر 1973، عندما قام أعضاء منظمة الدول العربية المصدرة للبترول أوبك بالإضافة إلى مصر وسوريا، بإعلان حظر نفطي «لدفع الدول الغربية لإجبار إسرائيل على الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة في حرب 1967»، أوبك أعلنت أنها ستوقف إمدادات النفط إلى الولايات المتحدة والبلدان التي تؤيد إسرائيل في صراعها مع سوريا ومصر. وعلى استخدام نفوذهم على ألية ضبط أسعار النفط في أنحاء العالم من اجل رفع اسعار النفط، بعد فشل المفاوضات مع شركات النفط العظمى التي أطلق عليها "الأخوات السبع". قررت أوبك خفض الإنتاج من النفط، وفرض حظرا على شحنات من النفط إلى الغرب، الولايات المتحدة وهولندا تحديدا، حيث قامت هولندا بتزويد إسرائيل بالأسلحة وسمحت للأميركيين باستخدام المطارات الهولندية لإمداد ودعم إسرائيل. ونتيجة لذالك فإن سعر النفط ارتفع بشكل كبير على الفور، ومع وقوع النظام المالي العالمي بالفعل تحت ضغط من انهيار اتفاق بريتون وودز، أدى ذلك إلى سلسلة طويلة من الركود وارتفاع معدلات التضخم، وفي إطار التحضير لحرب أكتوبر، أجتمع الملك فيصل والرئيس المصري أنور السادات في الرياض سراً، في مباحثات للتوصل إلى اتفاق بموجبه يستخدم العرب «سلاح النفط» كجزء من الصراع العسكري القادم.[27][25]

حيث في 15 سبتمبر أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بدء التفاوض، لزيادة الأسعار ووضع حد لدعم إسرائيل، على أساس اتفاق طهران عام 1971. وفي 6 أكتوبر مصر وسوريا تهاجمان إسرائيل في حرب أكتوبر، وبدأ الحرب العربية الإسرائلية الرابعة. ثم في 16 أكتوبر المملكة العربية السعودية وإيران والجزائر والعراق والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر يعلنون رفع الأسعار من جانب واحد بنسبة 17 ٪ إلى 3.65 دولار للبرميل الواحد، وإعلان خفض الإنتاج. وفي 17 أكتوبر وزراء أوبك يوافق على استخدام النفط كسلاح لمعاقبة الغرب على دعم إسرائيل في الحرب العربية الإسرائيلية، وتوصي بالحظر ضد الدول الموالية لإسرائيل وخفض الصادرات.[28]

أثر الحظر بشكل فوري على مدفوعات الشركات في أوبك، وتضاعفت أسعار النفط أربع مرات بحلول عام 1974 إلى نحو 12 دولارا للبرميل الواحد (75 دولار أمريكي / متر مكعب). وهذه الزيادة في أسعار النفط كان له آثار كبيرة على الدول المصدرة للنفط، بلدان الشرق الأوسط التي طالما هيمنت عليها القوى الصناعية، وأصبحت تسيطر على سلعة حيوية هامة جدا، وشكل تدفق رأس المال لها مصدرا هاما لتكوين ثروات واسعة.[29]

الدول الأعضاء في أوبك ضمن العالم النامي قاموا بتاميم شركات البترول في بلدانهم، وأبرزها، قامت المملكة العربية السعودية بالسيطرة على تشغيل شركة أرامكو، وغيرها من الدول الأعضاء في أوبك وحذت حذوها.

وفي الوقت نفسه، أنتج الحظر صدمة في الغرب، ففي الولايات المتحدة، أصبح سعر التجزئة للجالون من البنزين ارتفع من متوسط 38.5 سنتا في مايو 1973 إلى 55.1 سنتا في يونيو 1974، وفي الوقت نفسه فقدت بورصة نيويورك للأوراق المالية 97 مليار دولار في قيمة أسهمها في ستة أسابيع. وتعرضت هولندا وتسع دول أخرى لحظر كامل بسبب دعمها لإسرائيل، بينما استمر إمداد المملكة المتحدة وفرنسا تقريبا دون انقطاع، (بعد أن رفضوا السماح لأمريكا باستخدام المطارات وحظر الأسلحة والإمدادات إلى كل من العرب والإسرائيليين)، بينما تعرضت ستة دول أخرى لتخفيضات جزئية فقط.

اغتياله[عدل]

قتل الملك فيصل بعد أن أطلق الأمير فيصل بن مساعد النار عليه وهو يستقبل وزير النفط الكويتي عبد المطلب الكاظمي في مكتبه بالديوان الملكي يوم الثلاثاء 12 ربيع الأول 1395 هـ الموافق 25 مارس 1975 عن عمر ناهز 69 عام[30]

أجرت محطة بي بي سي البريطانية مقابلة مع الملك فيصل، وأثناء المقابلة وجه المذيع سؤال: «أود ان أسأل جلالة الملك ماهو الحدث الذي ترغب في أن تراه يحدث الآن في الشرق الأوسط»

فأجاب الملك «أول كل شيء زوال إسرائيل».[31]

الأوسمة التي حصل عليها[عدل]

مكتبة الملك فيصل الخاصة[عدل]

بدأ اهتمام الملك فيصل بالكتب منذ وقت مبكر، فحرص على دعم العلم والثقافة والمعرفة، منذ عهد والده المؤسس الملك عبد العزيز وكان الملك فيصل حينها نائبًا للملك في الحجاز، وفي عهد أخيه الملك سعود أصبح وليًا للعهد وأخيرًا ملكًا على المملكة العربية السعودية، ولم تمنعه تلك المسؤوليات من الاهتمام بالكتب ومن القرب من الكتاب والمؤلفين فكان منهم من يهديه مؤلفاته ومنهم من يكتب عنه.

كان الملك فيصل يحتفظ بمكتبة كبيرة في قصره، وحفظ ما تبقى منها اليوم في مؤسسة الملك فيصل الخيرية بالرياض والتي قامت بدورها بإيداعها في مكتبتها وإتاحتها للباحثين والباحثات.

ومما عرف عن الملك فيصل أنه كان يخصص وقتًا لمناقشة مؤلفي الكتب في بعض الموضوعات، كما اهتم الملك بطباعة الكتب على نفقته الخاصة، وكان يستشير العلماء في مناسبة الكتب المراد طباعتها، بالإضافة إلى حرصه على إيصالها للقراء والمهتمين، ومن أهم الكتب التي طبعت على نفقة الملك فيصل:

  • مؤتمر فلسطين العربي البريطاني المنعقد في مدينة لندن في 18 ذو الحجة 1357 هـ الموافق 7 فبراير 1939
  • العذب الفائض شرح عمدة الفارض
  • بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بدعهم الكلامية أو نقض تأسيس الجهمية.
  • شرح السنة للإمام البغوي الجزء الأول
  • الشيخ محمد بن عبد الوهاب عقيدته السلفية ودعوته الإصلاحية وثناء العلماء عليه[32]

معرض الصور[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://artsandculture.google.com/entity/wp/m01dfc0
  2. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/11868583X — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  3. ^ فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=14817822 — باسم: King Faisal — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Faysal — باسم: Faysal — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  5. ^ معرف مونزينجر: https://www.munzinger.de/search/go/document.jsp?id=00000001416 — باسم: Faisal bin Abdul Asis bin Saud — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ معرف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/feisal-ibn-abd-al-asis-ibn-saud — باسم: Feisal Ibn Abd al-Asis Ibn Saud
  7. ^ معرف غران منشورات الموسوعة الكتالانية: https://www.enciclopedia.cat/EC-GEC-0026201.xml — باسم: Fayṣāl II d’Aràbia — العنوان : Gran Enciclopèdia Catalana — الناشر: Grup Enciclopèdia Catalana
  8. ^ http://news.bbc.co.uk/onthisday/hi/dates/stories/march/25/newsid_4233000/4233595.stm
  9. ^ معرف الجريدة الرسمية للدولة الإسبانية: http://www.boe.es/buscar/act.php?id=BOE-A-1966-10509
  10. ^ مبايعة الشعب له بعد اغتيال الملك فيصل، قاعدة معلومات الملك خالد بن عبد العزيز دخل في 4 أكتوبر 2010 نسخة محفوظة 16 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ نورة صالح الشملان، حضور الغائب: إضاءات على حياة الملك فيصل الخاصة ، دارالخلود، بيروت، الطبعة الأولى، 1437هـ/2016م، ص17
  12. ^ فيصل بن عبد العزيز من خلال أقواله وأعماله، صلاح الدين المنجد، دار الكتاب الجديد، بيروت، الطبعة الأولى، 1972م، ص17-17
  13. ^ تاريخ المملكة في سيرة زعيم فيصل ملك المملكة العربية السعودية وإمام المسلمين،منير العجلاني، الطبعة الأولى، 1968م،ص 41-43
  14. ^ حازم السامرائي، الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، دار الحكمة، لندن، الطبعة الرابعة، 2011م، ص 73
  15. ^ تاريخ المملكة في سيرة زعيم، مرجع سابق، ص50-53
  16. ^ "مقاتل من الصحراء". مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ فيصل العظيم: نشأته- سيرته- أخلاقه- بيعته- إصلاحاته- خطبهأ أمين سعيد، ط1، دار الكتاب العربي، 1385هـ، ص23
  18. ^ الوجيز في سيرة الملك عبد العزيز، مرجع السابق، ص 347؛ فيصل بن عبد العزيز من خلال أقواله وأعماله، مرجع سابق، ص 29
  19. ^ الملك البطل، عيد مسعود الجهني، مؤسسة الأنوار للنشر والتوزيع، الرياض، ص 14
  20. ^ "بعض الأفكار من مذكرات الضباط الأحرار - محمد عرموش". مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. أ ب إصلاحات ولي العهد، الموقع الرسمي لتاريخ الملك سعود بن عبد العزيز، دخل في 1 أكتوبر 2010 نسخة محفوظة 8 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر عهد الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، موقع مقاتل من الصحراء، دخل في 2 أكتوبر 2010 نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. أ ب ت عهد الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود، موقع مقاتل من الصحراء، دخل في 2 أكتوبر 2010 نسخة محفوظة 25 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "قرار تاريخي من الملك فيصل بقطع النفط عن أمريكا". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. أ ب "Oct. 17, 1973: Angry Arabs Turn Off Oil Spigot". مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "1973 embargo shaped energy policy". مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "من حكايات حرب أكتوبر". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "أزمة النفط عام 1973". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Energy Crisis (1970s)". مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ كتاب مذكرات معروف الدواليبي
  31. ^ "أقوى 5 إجابات في القرن 20: «زوال إسرائيل» كان رد الملك فيصل على سؤال لـ BBC - المصري لايت". المصري لايت. 2015-10-12. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ مكتبة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، فهد بن عبدالله السماري، دارة الملك عبدالعزيز، الرياض، 1429هـ، ص7-17
سبقه
سعود
ترتيب أبناء الملك عبد العزيز


تبعه
محمد
سبقه
لا يوجد
أمير منطقة مكة المكرمة

1344 هـ - 1378 هـ

تبعه
متعب بن عبد العزيز
سبقه
لا يوجد
وزير الخارجية
(الفترة الأولى)

1349 هـ - 1380 هـ

تبعه
إبراهيم بن عبد الله السويل
سبقه
عبد الله بن عبد الرحمن بن عدوان
وزير المالية

1378 هـ - 1380 هـ

تبعه
طلال بن عبد العزيز
سبقه
لايوجد
وزير الداخلية

1378 هـ - 1380 هـ

تبعه
عبد الله الفيصل
سبقه
إبراهيم بن عبد الله السويل
وزير الخارجية
(الفترة الثانية)

1382 هـ - 1395 هـ

تبعه
سعود الفيصل
سبقه
سعود بن عبد العزيز
ملك المملكة العربية السعودية

1384 هـ - 1395 هـ

تبعه
خالد بن عبد العزيز