تفشي فيروس كورونا المستجد 2019–20

Wikipedia open wikipedia design.

Ambox currentevent.svg
الأحداث الواردة هنا هي أحداث جارية وقد تتغير بسرعة مع تغير الحدث. ينصح بتحديث المعلومات عن طريق الاستشهاد بمصادر.
تفشي فيروس كورونا المستجد 2019–20
COVID-19-outbreak-timeline.gif
خريطة بيانية متحركة لدول العالم، لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بين 12 يناير حتى 21 فبراير 2020.

المكان الأصل: الصين ووهان، خوبي، الصين
البلد طالع قائمة البلدان
التاريخ 12 كانون الأول (ديسمبر) 2019 - حتى الآن
تاريخ البدء 23 نوفمبر 2019[1]،  و12 ديسمبر 2019[1]،  و8 ديسمبر 2019[2]،  و1 ديسمبر 2019[3]،  و15 نوفمبر 2019[4][5][6]  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
السبب فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة[7][8]،  والمرض التنفسي الحاد المرتبط بفيروس كورونا المستجد 2019  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الخسائر البشرية طالع قائمة الخسائر
الوفيات 2,666 (25 فبراير 2020)[9][10][11]
6 (20 يناير 2020)[12]
الإصابات 80,239 (25 فبراير 2020)[13]

تفشي فيروس كورونا الجديد 2019-20، ويُسمى أيضًا فيروس كورونا ووهان أو تفشي ذات الرئة الصينية أو ذات رئة ووهان (بالصينية: 武漢肺炎) كان قد حُدد مبدئيًا في منتصف ديسمبر 2019 في مدينة ووهان وسط الصين، حيثُ حددت في مجموعةٍ من الأشخاص المُصابين بالتهابٍ رئوي (ذات الرئة) مجهول السبب، وارتبطت أساسًا بالأفراد الذين يعملون في سوق هوانان للمأكولات البحرية (بالصينية: 華南海鮮市場)، والذي تُباع فيه أيضًا الحيونات الحية. قام علماءٌ صينيون بعد ذلك بعزل فيروس كورونا جديد، وأطلق عليه اسم 2019-nCoV‏، ولكن لم يثبت أنه بنفس حدة أو قدرة القتل لدى فيروس سارس.[14][15][16][17]

يستطيع الفيروس أن ينتشر بين البشر مباشرة، ويبدو أن معدل انتقاله (معدل الإصابة)[18] قد ارتفع في منتصف يناير 2020.[19] أبلغت عدة بلدان في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ عن وصول أصابات إلى أراضيها.[20] تتراوح فترة الحضانة ما بين يومين و 14 يومًا، وهناك أدلة مبدئية على أنه قد يكون معديًا قبل ظهور الأعراض.[21][22][23] تشمل الأعراض الحمى والسعال وصعوبة التنفس، وقد تؤدي الوفاة.[22]

اعتبارًا من 31 كانون الثاني (يناير) 2020، تم تأكيد وجود ما يقرب من 75,775 حالة، بما في ذلك كامل مقطعات الصين.[24][25][26][27] من بين الأشخاص الـ 41 الأوائل الذين تأكد إصابتهم بالعدوى، ثبت أن ثلثيهم مرتبطون بسوق الجملة للمأكولات البحرية في ووهان والذي يبيع الحيوانات الحية أيضًا.[28][29][30][31] حدثت أول حالة وفاة مؤكدة من الإصابة بالفيروس يوم 9 يناير ومنذ ذلك الحين تأكدت وفاة 2,130 شخصًا.[32][33][34][35] تقدر الدراسات أن عددًا أكبر من الأشخاص قد يكون مصابًا، ولكن لم يتم الكشف عنهم طبيا.[36][37] أول انتشار للفيروس خارج الصين كان في فيتنام من أب إلى ابنه،[38] بينما كان أو أنتشار خارج الصين، لا يشمل أفراد الأسرة الواحدة، قد حدث في ألمانيا في 22 يناير، عندما أصيب رجل ألماني بالمرض من رجل أعمال صيني زائر في اجتماع في ولاية بافاريا الألمانية.[39]

وكرد صيني أولي، قامت حكومات وهان و 15 مدينة في محيط مقاطعة هوبى بعمل حظر تنقل شمل أكثر من 57 مليون شخص. انطوى ذلك على إيقاف جميع وسائل النقل العام في المناطق الحضرية والنقل إلى الخارج عن طريق القطار، الطيران والحافلات ذات المسافات الطويلة.[40][41][42][43] كما تم إغلاق العديد من أحداث المرتبطة بالسنة الجديدة ومناطق الجذب السياحي خوفًا من انتقال العدوى، بما في ذلك مهرجانات المدينة المحرمة في بكين ومعارض المعابد التقليدية وغيرها من التجمعات الاحتفالية.[44] كما رفعت هونغ كونغ مستوى الاستجابة للأمراض المعدية إلى أعلى مستوى وأعلنت حالة الطوارئ وأغلقت مدارسها حتى منتصف فبراير وألغت احتفالاتها بالعام الجديد.[45][46]

أصدرت عدد من حكومات الدول تحذيرات من السفر إلى مقاطعتي ووهان وخوبى.[47] وطُلب من المسافرين الذين زاروا البر الرئيسي للصين مراقبة وضعهم الصحي لمدة أسبوعين على الأقل والاتصال بمزود الرعاية الصحية لديهم للإبلاغ عن أي أعراض للفيروس.[48] ونصح أي شخص يشتبه في حملهِ للفيروس بارتداء قناع واقي وطلب المشورة الطبية من خلال الاتصال بالطبيب بدلاً من زيارة العيادة شخصياً بشكل مباشر.[49] وأجرت المطارات ومحطات القطارات مجموعة فحوصات تشمل فحص درجات الحرارة ونشرت الإعلانات الصحية وكذلك مختصر للمعلومات على لوحات اعلانات لأجل التعرف على حاملي الفيروس.[50]

استطاع العلماء الصينيون عزل وتحديد التسلسل الجيني للفيروس وأتاحوه بسرعة بحيث يتمكن الآخرون من تطوير اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل PCR بشكل مستقل للكشف عن المرض.[51][52][53][54] واعلن عن أن تسلسل جينوم 2019-nCoV يطابق ما بين 75 إلى 80 في المائة من تسلسل السارس، وأكثر من 85 في المائة من فيروسات كورونا الخفافيش.[55][56] لكن لم يتضح إذا ما كان هذا الفيروس ينحدر من نفس سلسلة السارس القاتلة.[51][52][53][54]

التفشي[عدل]

في 31 ديسمبر 2019، أبلغت الصين منظمة الصحة العالمية بتفشي "التهاب رئوي غير معروف السبب" اكتشف في مدينة ووهان بمقاطعة خوبى في الصين،[57] وهي سابع أكبر مدينة في الصين بعدد سكان يصل إلى 11 مليون نسمة. اعتبارًا من 23 يناير، تأكد حصول أكثر من 800 حالة عدوى[58] من حالات الاصابة بفيروس 2019 nCoV على الصعيد العالمي، بما في ذلك الاصابات في 20 منطقة على الأقل في الصين وتسع دول / أقاليم. أول مصاب ابلغ عنه، ظهرت عليهِ الأعراض في وقت مبكر من يوم 8 ديسمبر،[59] ليتأكد لاحقا أنه أحد مالكي المتاجر في سوق ووهان ساوث تشاينا للأسماك، فاغلق السوق في الأول من يناير.[60]

حدد نوع الفيروس الذي تسبب في تفشي المرض بسرعة على أنه فيروس كورونا جديد.[61] في 10 يناير، وبعد تحديد تسلسل الجينات أعطي الاسم 2019-nCoV، وهو فيروس بيتاكورونافي، يرتبط بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV) وفيروس متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (SARSCoV). ولا يزال معدل الوفيات واسلوب الانتقال لفيروس 2019-nCoV غير معلوم بشكل كامل، ومن المرجح أن يختلف أسلوبه عن فيروسات كورونا السابقة المشار إليها.[60]

تأكد أن المسافرين المصابين بالفيروس هم المسؤولون عن نقلهِ خارج ووهان. وفي 13 يناير، أبلغت تايلاند عن أول حالة دولية خارج الصين[62]، في حين ابلغ عن الحالات الأولى داخل الصين، ولكن خارج ووهان،[63] في 19 يناير في كل من غوانغدونغ وبكين. في 20 يناير، أكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية (NHC) أن الفيروس يمكنه أن ينتقل بين البشر[64]. في اليوم نفسه، تأكد حصول بعض الإصابات البشرية بفيروس 2019 nCoV في اليابان[65] وكوريا الجنوبية[66]. في اليوم التالي تم اكتشاف حالات في الولايات المتحدة[67] وتايوان عند بعض المسافرين العائدين من منطقة ووهان. وفي يوم 21 يناير، أبلغت مقاطعات متعددة في الصين عن حالات جديدة وتأكدت إصابة 15 من العاملين في مجال الرعاية الصحية،[64] مع الإبلاغ عن ستة وفيات. ثم تأكد إصابة حالات إضافية ناتجة عن سفر المصابين في هونغ كونغ وماكاو وسنغافورة وفيتنام. وفي يوم 22 يناير، اجتمعت لجنة طوارئ تابعة لمنظمة الصحة العالمية لمناقشة ما إذا كان ينبغي تصنيف انتشار المرض على أنه حالة طوارئ للصحة العامة تثير قلقًا دوليًا (PHEIC) بموجب اللوائح الصحية العالمية، ولكن لم يبت فيها في البداية بسبب نقص المعلومات[68]، قبل اتخاذ قرار ضد الإعلان.[69]

إن ما أثار القلق بشكل مباشر هو خطر زيادة انتقال العدوى الناتجة عن ارتفاع أحجام السفر والتجمعات البشرية الضخمة المتحمسة للاحتفال بالعام الصيني الجديد في يوم 24 يناير. وعليه وفي يوم 23 يناير 2020، علقت ووهان جميع وسائل النقل العام والسفر الجوي (داخل وخارج المدينة)، واضعين كامل سكان المدينة البالغ عددهم 11 مليون نسمة تحت الحجر الصحي. وفي يوم 24 يناير وضعت كل من مدينتا هوانغقانغ وايتشو،[70] المجاورتان لمدينة ووهان، تحت الحجر الصحي ذاته، وبدأت بقية المدن في الصين تحذو حذوها. علاوة على ذلك، ألغت العديد من المدن احتفالات السنة الصينية الجديدة.

بما أن ووهان هي مركز رئيسي للنقل الجوي في وسط الصين، فقد اتخذت العديد من التدابير على نطاق عالمي لتخفيف الانتشار دوليا. في الأول من يناير بدأت عمليات فحص استهدفت المسافرين القادمين من ووهان في مطارات هونغ كونغ وماكاو. و في الثالث من يناير بدأت كل من تايوان وسنغافورة وتايلاند بفحص المسافرين القادمين. في الولايات المتحدة، بدأ مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بفحص دخول المسافرين على متن رحلات مباشرة من ووهان إلى موانئ الدخول الرئيسية الثلاثة في 17 يناير 2020،[71] وتم لاحقا إضافة مطاري أتلانتا وشيكاغو. في 23 يناير، رفعت CDC الأمريكية تنبيه السفر إلى ووهان في الصين، إلى أعلى المستويات الثلاثة. وبدأت بعدها دول إضافية في المحيط الهادئ وآسيا، بما في ذلك ماليزيا وسريلانكا وبنجلاديش والهند، بإجراء فحص للركاب في المطارات.

خصائص الإصابة[عدل]

بحلول الثاني من يناير 2020، تأكد من إصابة 41 مريضًا ممن ادخلوا في مستشفى ووهان بعدوى فيروس 2019-nCoV. وإن معظم المرضى المصابين كانوا من الرجال (30 [73 ٪] من 41)؛ وكان أقل من نصفهم يعانون من الأمراض المزمنة (13 [32 ٪] من 41)، بما في ذلك مرض السكري (ثمانية [20 ٪])، وارتفاع ضغط الدم (ستة [15 ٪])، وأمراض القلب والأوعية الدموية (ستة [15 ٪]). كان متوسط العمر 49، ولقد تواجد 27 مريضا (66 ٪) من 41 مريضا في سوق المأكولات البحرية. ومن بينهم عائلة كاملة. كانت الأعراض الشائعة عند ظهور المرض الحمى (40 [98 ٪] من 41 مريضا)، والسعال (31 [76 ٪])، وألم عضلي أو التعب (18 [44 ٪])؛ وكانت الأعراض الأقل شيوعًا هي إنتاج البلغم (11 [28٪] من 39)، والصداع (ثلاثة [8٪] من 38)، ونفث الدم (اثنان [5٪] من 39)، والإسهال (واحد [3٪] من 38). ضيق التنفس ظهر لدى 22 (55 ٪) من 40 مريضا (متوسط الوقت من بداية المرض إلى ضيق التنفس 8 أيام]). 26 (63 ٪) من 41 مريضا لديهم ليمفوبيا. وعانى جميع المرضى من التهاب رئوي مع نتائج غير طبيعية ظهرت على صور ست تي سكان الصدر. وشملت المضاعفات متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (12 [29 ٪])، إصابة القلب الحادة (خمسة [12 ٪]) والعدوى الثانوية (أربعة [10 ٪]). ادخل 13 مريضا (32 ٪) من المرضى إلى وحدة العناية المركزة وتوفي ستة منهم (15 ٪). مقارنة مع المرضى من غير وحدة العناية المركزة، كان لدى مرضى وحدة العناية المركزة مستويات بلازما أعلى من IL2 و IL7 و IL10 و GSCF و IP10 و MCP1 و MIP1A و TNFα.[72]

وصول الفايروس إلى اليابان[عدل]

أبلغت وزارة الصحة والعمل والرفاهية اليابانية يوم 16 يناير منظمة الصحة العالمية عن وجود حالة مؤكدة لفيروس كورونا الجديد (2019-nCoV) عند شخص كان قد سافر إلى ووهان، في الصين. وكانت تلك هي الحالة الثانية المؤكدة لفايروس 2019-nCoV التي اكتشفت خارج الصين، وعقب تأكيد وجود الحالة الأولى في تايلاند في 13 يناير.[73] كان المريض ذكر، ويتراوح عمره بين 30 و 39 عامًا، ويعيش في اليابان. وقد سافر المريض إلى ووهان، في الصين أواخر شهر ديسمبر، وأصيب بالحمى في 3 يناير 2020 أثناء إقامته في ووهان. ولكنهُ لم يزر سوق ووهان للمأكولات البحرية أو أي أسواق أخرى لبيع الحيوانات الحية في ووهان. إلا انه أشار باتصالهِ الوثيق مع شخص مصاب بالتهاب رئوي.

يوم 6 يناير، عاد إلى اليابان وأجرى اختبارا للأنفلونزا عندما زار عيادة محلية في نفس اليوم ولكن النتيجة كانت سالبة. في 10 يناير، نظرًا لاستمرار أعراض السعال والتهاب الحلق والحمى، راجع مستشفى محلي وأظهرت صورا التقطت لصدرهِ بالأشعة السينية مشاكل عميقة ادخل بعدها إلى المستشفى في نفس اليوم وبقي محمومًا حتى 14 يناير. حيث ابلغ الطبيب المعالج عن الحالة إلى إحدى هيئات الصحة العامة المحلية بموجب نظام المراقبة. وجمعت عينات منه وإرسلت إلى المعهد الوطني للأمراض المعدية (NIID)، وهنالك اجري اختبار تفاعل البلمرة التسلسلي للنسخ العكسي مرتين، وتأكد أصابته بفايروس 2019-nCoV RNA في 15 يناير 2020. وفي نفس يوم 15 يناير، خرج من المستشفى وعاد للمنزل للراحة وهو في حالة مستقرة.[74]

وصول الفايروس للولايات المتحدة[عدل]

المصاب الأول من ولاية واشنطن كان قد دخل الولايات المتحدة قادما من ووهان في 15 يناير 2020. التمس المريض الرعاية في منشأة طبية في ولاية واشنطن، حيث عولج المريض من أعراض المرض. بناءً على تاريخ سفر المريض وأعراضه، اشتبه اختصاصيو الرعاية الصحية بإصابتهِ بفيروس كورونا الجديد. فأخذت عينة سريرية منهُ وأرسلت إلى مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة (CDC)، حيث أكدت الاختبارات المعملية يوم 20 يناير صحة التشخيص من خلال اختبار تفاعل البلمرة التسلسلي للنسخ العكسي (rRT-PCR).[75]

كان مركز السيطرة على الأمراض تجهز وتحضر بشكل استباقي لوصول فيروس 2019-nCoV إلى الولايات المتحدة قبل ذلك بعدة أسابيع، بما في ذلك:

  • إرسال تنبيه للمراكز الصحية في 8 يناير، طالبا تدقيق حالات المرضى الذين يعانون من أعراض تنفسية ومقارنة تواريخ السفر إلى ووهان، في الصين.
  • تطوير إرشادات للأطباء لفحص وإدارة حالات الإصابة بفايروس 2019-nCoV، وكذلك تطوير إرشادات الرعاية المنزلية للمرضى الذين يعانون من اصابتهم بفيروس 2019-nCoV.
  • تطوير اختبار تشخيصي للكشف عن هذا الفيروس في العينات السريرية، واختصار الوقت الذي يستغرقه للكشف عن العدوى. حيث يكشف عن هذا الفيروس في مركز السيطرة على الأمراض.
  • في 17 يناير، بدأ مركز السيطرة على الأمراض تنفيذ فحوصات الصحة العامة للدخول إلى المطارات في ولايات سان فرانسيسكو (SFO) ونيويورك (JFK) ولوس أنجلوس (LAX). وأضاف لاحقا مطارات أتلانتا (ATL) وشيكاغو (ORD).
  • تحضر مركز السيطرة على الأمراض ونشط مركز عمليات الطوارئ الخاص بهِ لتقديم دعم مستمر بشكل أفضل لأجل الاستجابة للحالات المصابة بفايروس 2019-nCoV.

يوم 24 يناير أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) حدوث الإصابة الثانية بفيروس كورونا في ولاية إلينوي. حيث كان المريض قد عاد من سفرهِ من بلدة ووهان، في الصين. ودخل المريض إلى الولايات المتحدة قادما من ووهان في تاريخ 13 يناير 2020، واتصل بمقدم الرعاية الصحية بعد أن عانى من الأعراض لبضعة أيام. ادخل المريض إلى المستشفى، حيث اتخذت التدابير اللازمة لمكافحة العدوى للحد من خطر انتقال العدوى فوضع في غرفة عزل صحي. وبناءً على تاريخ سفر المريض وأعراضه، اشتبه باصابتهِ بفايروس 2019-nCoV. واخذت منهُ عينة سريرية وأرسلت إلى مركز السيطرة على الأمراض، حيث أكدت الاختبارات المعملية حدوث العدوى. بدأت إدارة إلينوي للصحة العامة (IDPH) وإدارة شيكاغو للصحة العامة (CDPH) بمراجعة الأماكن التي ذهب فيها هذا المريض بعد عودته إلى إلينوي محاولين تحديد الأفراد الذين تواصل معهم. ووضعت المراقبة على جميع الاشخاص المشتبه بهم بحثًا عن الأعراض.[76]

وصول الفايروس إلى إيران[عدل]

يتدفق الحجاج والعمال المهاجرون ورجال الأعمال والجنود ورجال الدين باستمرار عبر الحدود الإيرانية ، وغالبًا ما يعبرون الحدود إلى بلدان لا تتمتع إلا بقليل من الضوابط الحدودية والحكومات الضعيفة وغير الفعالة وأنظمة الصحة الهشة. كل ذلك يجعل من إيران نقطة محورية ثانية بعد الصين لانتشار المرض[77] ، الإصابات في العراق وأفغانستان والبحرين والكويت وعمان ولبنان والإمارات العربية المتحدة - حتى واحدة في كندا - تم تتبع مصدرها جميعًا لإيران .[78]

يعتقد الخبراء إن منطقة الشرق الأوسط هو المكان المثالي لتوليد وباء، مع استمرار تحرك كل من الحجاج المسلمين والعمال المتجولين الذين قد يحملون الفيروس ، وخنق الاقتصاد الإيراني من خلال العقوبات، وفقد شعبها الثقة في حياتهم. عزل الحكومة وقادتها عن معظم أنحاء العالم يؤدي إلى صعوبة إدراك مدى انتشار الوباء. كما تسببت الحروب الأهلية و سنوات من الاضطراب في تحطيم النظم الصحية في العديد من الدول المجاورة ، مثل سوريا والعراق وأفغانستان واليمن، بالإضافة إلى أن معظم المنطقة يحكمها إلى حد كبير أنظمة لديها سجل سيء في توفير الشفافية العامة والمسائلة والخدمات الصحية. قال بيتر بيوت مدير مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي والمدير التنفيذي المؤسس السابق لبرنامج الأمم المتحدة المشترك حول فيروس نقص المناعة البشرية: "إنها وصفة لتفشي فيروسي كبير".[78]

يسافر ملايين الحجاج المسلمين سنويًا من جميع أنحاء المنطقة لزيارة الأماكن المقدسة الشيعية في إيران والعراق، وفي يناير / كانون الثاني وحده، عاد 30 ألف شخص إلى أفغانستان من إيران،[79] وما زال مئات آخرون يقومون بالحج إلى قم، موقع اندلاع المرض. كل أسبوع ، كما يقول المسؤولون الأفغان.[80]

تسلسل زمني[عدل]

أُبلغ عن الحالات الأولى المشتبه بها في 31 ديسمبر 2019،[81] مع ظهور الأعراض الأولى قبل ثلاثة أسابيع بقليل في 8 ديسمبر 2019.[82] أُغلق السوق في 1 يناير 2020 وعُزل الأشخاص الذين يعانون من الأعراض.[81] وفحصت أكثر من 700 شخص، بما في ذلك أكثر من 400 من العاملين في مجال الرعاية الصحية، والذين كانوا على اتصالٍ وثيق مع الحالات المشتبه بها.[83] طُور اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) خاص بتشخيص العدوى، ومع هذا التطوير تأكد وجود فيروس كورونا الجديد في 41 شخصًا في مجموعة ووهان الأصلية،[14][84] وقد أُبلغ عن اثنين منهم في وقتٍ لاحق بأنهما زوجين. أحدهم لم يذهب إلى السوق، وثلاثة آخرون كانوا من نفس العائلة التي عملت في أكشاك المأكولات البحرية في السوق.[85][86] حدثت الوفاة الأولى في 9 يناير 2020.[87]

  • 20 كانون الثاني (يناير): حث رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ على بذلٍ جهود حاسمةٍ وفعالة لمنع ومكافحة الوباء الناجم عن فيروس كورونا الجديد.[88]
  • 22 كانون الثاني (يناير):
    • ناقشت لجنة الطوارئ التي نظمتها منظمة الصحة العالمية (WHO) فيما إذا كان الوضع يستدعي اهتمام دولي طارئ للصحة العامة حسب اللوائح الصحية العالمية.[89] كانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من إمكانية تفشي المرض على نطاق واسع، وكانت هناك مخاوفٌ من زيادة انتشاره خلال موسم السفر في الصين بمناسبة رأس السنة الصينية.[16][90] طُرحت العديد من الأسئلة حول ما إذا كان الفيروس قد كان منتشرًا لفترةٍ أطول مما كان يعتقد سابقًا، وما إذا كانت ووهان حقًا هي مركز التفشي أو ببساطة هي المكان الذي حُدد فيه الفيروس لأول مرة من خلال المراقبة والاختبار المستمر، ويمكن أن يكون هناك احتمال أن تكون ووهان حدثًا فائقًا لانتقال العدوى.[17][90][91][92][93]
    • حدثت 17 حالة وفاة، جميعها في الصين، وهناك دليلٌ على انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسانٍ آخر. كشفت الاختبارات المتزايدة عن تشخيص أكثر من 540 حالة مؤكدة، بعضها من العاملين في مجال الرعاية الصحية. كما ابلغ عن حالات مؤكدة في تايلاند وكوريا الجنوبية واليابان وتايوان وماكاو وهونغ كونغ والولايات المتحدة.[94][95]
  • 23 كانون الثاني (يناير): أغلقت الصين مدينة تحتوي على 11 مليون نسمة، في مركز أنتشار الفيروس، بعد أن بلغ عدد الاصابات أكثر من 600 حالة ووفاة 17 مصابا[96]. ثم قررت الصين فرض الحجر الصحي بحكم الأمر الواقع، على مدينة ثانية، لتعزل بذلك ما مجموعه أكثر من 18 مليون مواطن في المدينتين، بهدف منع انتشار الوباء[97]. ونشرت وزراة الإعلام الصينية بيانا عن تشخيص 1287 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، كما أكدت وفاة 15 شخصا بأقليم هوبي مع اصابة 180 شخصا[98].
  • 24 كانون الثاني (يناير):
  • 25 كانون الثاني (يناير):
    • ارتفاع عدد الضحايا في الصين إلى 55 حالة وفاة، وذكر المسؤولون في وقت مبكر من صباح يوم السبت إنه شخصت أكثر من 400 حالة إصابة جديدة بالفيروس في جميع أرجاء البلاد، ليصل إجمالي عدد الحالات المؤكدة في الصين إلى 1741 مصابا بالفيروس حسب آخر تحديث للبيانات[102]. تراوحت أعمار الضحايا الجدد ما بين سن 55 و 87 عاما. حيث ابلغ عن 15 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا الجديد في ووهان، مركز اندلاع المرض. ولقد فرضت قيود السفر على ووهان و 12 مدينة أخرى لتجميد تنقل 35 مليون شخص في احتفال الصين برأس السنة القمرية الجديدة، أكبر عطلة في البلاد، وهي عادة شعبية في وقت السفر لزيارة العائلة.[103]
    • عدد الاصابات في بقية الدول 28 حالة مؤكدة، حيث أعلنت مجموعة من الدول إن الفيروس وصل إلى أراضيها. أصبحت القائمة بحدود الساعة السابعة والنصف مساء من يوم 25 يناير بتوقيت بيجين. كالتالي:[102]
    • أمرت وزارة الخارجية الأمريكية جميع الموظفين الأمريكيين في قنصلية الولايات المتحدة في ووهان بمغادرة المدينة مع توسيع نطاق الحظر المفروض على وسط الصين. وقالت إن إجلاء موظفيها الأمريكيين وعائلاتهم كان ضروريًا بسبب تفشي فيروس كورونا، والاضطرابات الناجمة عن القيود المفروضة على النقل في ووهان وغمر المستشفيات. أمر الإخلاء كان قد صدر يوم الخميس، وفقًا لبيان صادر عن سفارة الولايات المتحدة، علامة على أن الإجراءات التي فرضتها السلطات الصينية لمحاولة احتواء تفشي فيروس كورونا الغامض قد تتصاعد في حالة من القلق والارتباك.[107] ولم تقدم سفارة الولايات المتحدة مزيدًا من التفاصيل. وكان تقريرًا لصحيفة وول ستريت جورنال قد ذكر إن طائرة بوينج 767، والتي تسع 230 شخصًا، ستغادر يوم الأحد مدينة ووهان وسيدفع المسافرين تكلفة الإجلاء.[108]
    • شددت مدينة ووهان قيودها بشكل أكبر يوم السبت بفرض حظر على حركة السيارات في وسط المدينة بدأً من منتصف الليل. وقالت الحكومة المحلية إنه ستعفى بعض المركبات من الحظر، بما في ذلك الحافلات المكوكية والشاحنات التي تنقل الإمدادات.[109]
    • إشعار نُشر يوم السبت على موقع وكالة الجمارك بالمدينة قال إنه أسست قنوات جديدة لضمان ادخال التبرعات على الفور. وقال البيان إن التبرعات الخارجية ستعفى من الرسوم الضريبية. يذكر أنه وخلال الأزمات الماضية، تم انتقاد السلطات في الصين بسبب ترددها في قبول المساعدات الخارجية.
    • أعلنت رئيسة هونج كونج، كاري لام، حالة الطوارئ الصحية في المدينة الصينية التي تتمتع بشبه حكم ذاتي وقالت إن المدارس ستغلق حتى منتصف شهر فبراير.[110] كما علقت هونغ كونغ الرحلات الجوية وخدمات القطارات إلى ووهان[111] وألغيت جميع احتفالات السنة القمرية الجديدة. كما ألغي ماراثون هونج كونج[112]، الذي كان من المقرر إقامته أصلاً في أوائل شهر فبراير.
  • 26 كانون الثاني (يناير):
    • صرح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يوم الأحد بأن الحكومة اليابانية تخطط لمساعدة جميع المواطنين اليابانيين الذين يرغبون في العودة إلى اليابان من ووهان بإرسال رحلات مستأجرة. وقال آبي إن اليابان تعمل مع الحكومة الصينية لتنسيق عملية الإخلاء. هناك حوالي 700 مواطن ياباني في ووهان.[113]
    • تايوان أوقفت مؤقتًا طلبات التأشيرة لجميع الرعايا الصينيين، وحظرت دخول الرعايا الصينيين من مقاطعة خوبي.[114]
    • بكين تؤجل بدء الفصل الربيعي لجميع المدارس في المدينة، بما في ذلك المدارس الابتدائية والثانوية والجامعات، وفقًا لقرار صادر عن لجنة التعليم في بكين.[115]
    • قالت وزارة الصحة والنظافة العامة في كوت ديفوار إن السلطات أكدت أول حالة في القارة الأفريقية لفيروس ووهان. وهو طالب يبلغ من العمر 34 عامًا سافر من بكين إلى مطار فيليكس هوفويت بوانيي الدولي في أبيدجان وكان يعاني من السعال والعطس وصعوبة في التنفس.[116]
    • وصول عدد الإصابات في الولايات المتحدة إلى خمس حالات. حيث تم تأكيد حالة واحدة جديدة في ولاية أريزونا وتم تأكيد حالتين في ولاية كاليفورنيا. وكانت الحالات قد تأكدت من قبل في ولاية إلينوي وواشنطن. جميع الحالات كانت في أشخاص سافروا مؤخراً إلى ووهان، الصين.[117]
    • السلطات الصينية أنها تمدد عطلة رأس السنة القمرية التي تستمر أسبوعًا والتي كان من المفترض أن تستمر حتى 30 يناير، لتمتد حتى 2 فبراير.[118]
    • الاتحاد الدولي للتنس نقل حدث التأهل الإقليمي لكأس الاتحاد الفيدرالي في فبراير من دونغقوان، الصين، إلى نور سلطان، كازاخستان.[119]
    • سيدنى تحل مكان مدينة نانجينغ الصينية كمضيفة لبطولة التصفيات الاوليمبية للسيدات. كان الاتحاد الصيني لكرة القدم أبلغ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أنه سينسحب بسبب تفشي فيروس كورونا. وكانت نانجينغ قد حلت بداية مكان ووهان، حيث نشأ المرض.[120]
    • أعلنت ديزني لاند هونج كونج أنها ستغلق أبوابها حتى إشعار آخر بعد يوم من تصنيف سلطات المدينة للأزمة على أنها حالة طارئة.[121]
    • الغي ماراثون هونج كونج، الذي كان من المقرر عقده يوم السبت 8 فبراير.[122]
    • شخصت إصابة رابعة في اليابان لدى أحد سكان ووهان في عقد الأربعين من عمرهِ والذي كان يزور اليابان لقضاء عطلة.[123]
  • 27 كانون الثاني (يناير):
    • أول حالة وفاة لمصاب بفيروس كورونا في بكين.[124]
    • وصل عدد الوفيات في الصين إلى 106 حيث أعلنت مقاطعة هوبى التي تضررت بشدة عن 24 حالة وفاة جديدة، في حين ارتفع إجمالي الحالات المؤكدة على مستوى البلاد بشكل حاد إلى 4000 بعد تسجيل 1300 إصابة جديدة.[125][126][127]
    • كوريا الجنوبية تؤكد تسجيل الإصابة الرابعة للفايروس على أراضيها.[128]
    • منغوليا تغلق حدودها مع الصين وتعلق دوام المدارس.[129]
    • أسعار النفط والأسهم الآسيوية تتراجع مع مخاوف الفيروس التي تطارد الأسواق المالية.[130]
    • مقاطعة هاينان الصينية تعلن أول وفاة بفيروس كورونا، وهي امرأة تبلغ من العمر 80 عامًا توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا.[131]
    • أكدت أستراليا حالتها الخامسة من الإصابة بفيروس كورونا، حيث أبلغ مسؤولو الصحة عن وفاة امرأة تبلغ من العمر 21 عامًا وكانت ضمن أفراد الرحلة الأخيرة من ووهان إلى سيدني قبل فرض حظر السفر.[132]
    • أكدت كمبوديا أول حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد حيث قال وزير الصحة مام بونهينج ان المريض مواطن صيني في مدينة سيهانوكفيل الساحلية.[133]
    • شخصت أول إصابة لفيروس كورونا في ألمانيا، وفقًا لمسؤولي الصحة الإقليميين في بافاريا. حيث اعلنت وزارة الصحة في ولاية جنوب المانيا مساء الاثنين ان رجلا من منطقة شتارنبرج اصيب بالفيروس.
    • أكدت سريلانكا أول حالة إصابة بفيروس كورونا لسيدة صينية تبلغ عقد الأربعين من العمر، وصلت في 19 يناير كسائحة وظهر عليها أعراض تعب يوم 25 يناير وتأكدت إصابتها بالفيروس بعد إجراء اختبار يوم الاثنين.[134]
  • 28 كانون ثاني (يناير):
    • ارتفع عدد الإصابات المؤكدة حول العالم إلى 6057 اصابة وعدد الوفيات (محصورة في الصين) إلى 132 وفاة.
    • أعلنت بغداد عن إرسال طائرة خاصة تضم طاقماً طبياً إلى مدينة ووهان الصينية لإجلاء الرعايا العراقيين إلى بغداد مباشرةً خشية إصابتهم بفيروس كورونا الذي انتشر هناك. مشيرة إلى عدم تسجيل أي إصابة بالفيروس في رعاياها. كما تم البدأ باتخاذ إجراءات وقائية في مطار بغداد الدولي ومطار النجف للمسافرين القادمين من الصين إلى العراق لمنع انتشاره داخل البلاد.[135]
  • 29 كانون ثاني (يناير):
    • وصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة إلى 7783 إصابة حول العالم معظمها في الصين. وارتفعت الوفيات إلى 170 وفاة. وتوزعت الإصابات حول العالم، خارج الصين
    • انحصرت إلى هذه اليوم الوفيات على الصين. وكان أعلى إجمالي عدد للوفيات منذ بداية الانتشار في خوبي، حيث وصل العدد إلى 162 حالة وفاة. تلتها خنان بوفاتاين، ووفاة واحدة في كل من سيتشوان، وبكين، وشانغهاي، وخبي، وهاينان، وهيلونغجيانغ.[136]
  • 30 كانون الثاني (يناير): ارتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 213 حالة وفاة، وبلغت عدد الإصابات 9821 شخصا معظمهم في الصين[137]، وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن تفشي فيروس كورونا في الصين يشكل الآن حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا[138].
  • 1 شباط (فبراير):
    • وصل عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 259 حالة وفاة، وبلغت عدد الإصابات 12022 شخصا معظمهم في الصين[139]
    • الكابتن كارول الربضي تهبط فجرا في عمان بالرحلة RJ6101 والتي تم إرسالها إلى ووهان لإعادة الأردنيين العالقين[140]، حيث غادرت بطائرة دريملاينر من عمان إلى بانكوك، و من ثم إلى ووهان حيث أقلت 71 طالباً أردنياً وعربياً ويشمل ذلك سيدة تونسية مع طفليها[141] ومن ثم عادت إلى مطار الملكة علياء الدولي.[142]
    • أعلن عن أول وفاة بالفيروس خارج الصين في مستشفى بمانيلا في الفلبين. وارتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 304 حالة وفاة نهاية اليوم، وبلغت عدد الإصابات 14308 شخصا معظمهم في الصين.[143]
  • 2 شباط (فبراير): بلغ عدد الوفيات 361 حالة وفاة في العالم، وبلغ عدد الاصابات 16,768 إصابة.[144]
  • 4 شباط (فبراير): سجلت 64 حالة وفاة جديدة نتيجة الإصابة بالفيروس في إقليم هوبي، ليصل العدد الإجمالي إلى 425 حالة وفاة حتى نهاية يوم الثالث من فبراير/ شباط، وسجلت 2345 إصابة جديدة بالفيروس في هوبي، ليصل العدد الإجمالي للمصابين في الإقليم وحده 13522 حالة،[145] ووصل العدد الاجمالي للمصابين في جميع العالم حوالي 20656.[146]
  • 5 شباط (فبراير): ارتفاع عدد الوفيات إلى 492 حالة وفاة، بينما أعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين اكتشاف 3694 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في أنحاء البلاد حتى الخامس من شباط (فبراير) مما يرفع العدد الكلي للإصابات إلى 28018 شخصًا.[147]
  • 6 شباط (فبراير): ارتفاع عدد الوفيات إلى 565 حالة وفاة، ووصل العدد الكلي للاصابات إلى 28354 شخصًا.[148]
  • 8 شباط (فبراير): قالت لجنة الصحة الوطنية بالصين، يوم السبت، إن عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس وصل إلى 725 حالة وفاة بانتهاء يوم الجمعة، بزيادة 86 حالة عن اليوم السابق، وكانت هناك حوالي 3399 حالة إصابة جديدة مؤكدة يوم الجمعة ليصل إجمالي عدد المصابين حتى الآن إلى 31774 مصابًا.[149][150]
  • 9 شباط (فبراير): وصول عدد الوفيات إلى حوالي 813 حالة وفاة بانتهاء يوم السبت، ووصل إجمالي عدد المصابين حتى الآن إلى 37,567 حالة.[151][152]
  • 11 شباط (فبراير): وصول عدد الوفيات 1018 حالة وفاة، وبلوغ عدد الاصابات أكثر من 43116 حالة إصابة.[153]
  • 13 شباط (فبراير): ارتفاع عدد الوفيات إلى 1367 حالة وفاة حتى يوم الأربعاء بارتفاع 254 عن اليوم السابق.[154]
  • 17 شباط (فبراير): ارتفاع عدد الوفيات إلى 1775 حالة وفاة، وبلوغ عدد الاصابات أكثر من 71448 حالة اصابة.[155]
  • 20 شباط (فبراير): ارتفاع عدد الوفيات إلى 2130 حالة وفاة،[156] بينما زاد عدد الاصابات إلى حوالي 75773 إصابة.[157]
  • 22 شباط (فبراير): سجلت السلطات الصحية في مقاطعة خوبي الصينية 96 حالة وفاة جديدة و630 إصابة أخرى بالفيروس في نهاية يوم 22 فبراير. وبذلك يزداد عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في المقاطعة إلى 2346 وفاة.[158]
  • 23 شباط (فبراير):
    • رفعت وزارة الصحة الإيرانية عدد الوفيات إلى ثمانية، حيث صرح المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جاهانبور بأن هناك الآن 43 حالة مؤكدة من المرض في إيران ، وكان ذلك يمثل قفزة من 28 حالة مؤكدة قبلها بيوم.[80]
    • السلطات الإيطالية تغلق عدة بلدات بعد زيادة كبيرة في عدد الحالات والوفيات المبلغ عنها يومي الجمعة والسبت. حيث قال حاكم إقليم لومباردي أتيليو فونتانا يوم الأحد إن منطقته لديها الآن 89 حالة مؤكدة، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للبلاد إلى أكثر من 100 حالة.[159]
    • تونس تدرس تعليق بعض الرحلات الجوية الإيطالية بسبب فيروس كورونا[160]
    • أفغانستان تكتشف 3 حالات يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا مرتبطة بالتفشي في إيران[79]
    • كوريا الجنوبية ترفع مستوى تأهب البلاد للتهديد إلى أعلى مستوياته الأربعة، الحد الأقصى/ مع ارتفاع الحالات إلى 602 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.[161]
    • خفضت كل من مقاطعة قوانغشي، أكبر مقاطعة صينية من حيث الصادرات، ومقاطعة شانشي المنتجة للفحم ، مستوى الاستجابة لحالات الطوارئ إلى اثنين.[162]
    • أبلغت لجنة الصحة الوطنية الصينية عن 150 حالة وفاة و 409 حالة مؤكدة جديدة.[163]
    • إيطاليا تعلق مباريات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بسبب مخاوف من فيروس الكورونا[164]
  • 24 شباط (فبراير):
  • 25 شباط (فبراير): ارتفاع عدد الاصابات إلى 80,339 حالة إصابة مؤكدة مع زيادة عدد الوفيات إلى 2,706 حالة وفاة[167].

الوقاية[عدل]

تتفاوت طرق الوقاية من العدوى تبعًا لاحتمال قيام الأفراد المعرضين للإصابة بالاتصال الفعال والاختلافات العامة في الفلسفة الطبية بين الثقافات. كانت المشورة الرسمية تقتصر عمومًا على الدعوات إلى النظافة الشخصية الجيدة وغسل اليدين بانتظام، ويطلب من الذين يشكّون في إصابتهم ارتداءُ أقنعةٍ جراحيّة واستدعاء طبيب للحصول على المشورة الطبية. أصدر عدد كبير من البلدان نصائح تحذر فيها من السفر إلى البر الرئيسي للصين أو مقاطعة خوبي أو إلى ووهان فقط.

كثيرًا ما يتخذ الجمهور تدابير وقائية تتجاوز ما تنصح به السلطات الصحية. هناك استخدام كبير للأقنعة الجراحية من أشخاص أصحاء في هونغ كونغ، واليابان، وسنغافورة وماليزيا. تشير التقارير إلى أن الناس يشترون منتجات صحية مثل مطهرات اليد حيث يفضلون إبقاء أيديهم وغسيل الملابس "نظيفًا" بالمنتجات المعقمة

كما أن الناس يتجنبون الاتصال مع الشعب الصيني في البر الرئيسي في أماكن بعيدة عن الولايات المتحدة. أبلغ عن أن اليابانيين ارتدوا أقنعة جراحية ورشوا أنفسهم بمطهرات الهواء في مناطق تواجد الأجانب خصوصًا.

تطلب حكومة هونج كونج من الناس الحفاظ على نظافة شخصية جيّدة والحفاظ على نظافة اليدين. كما يحذر كل من يسافر خارج المدينة من عدم لمس الحيوانات؛ وعدم أكل لحوم الطرائد وتجنب زيارة الأسواق الرطبة أو أسواق الدواجن الحية أو المزارع. يُطلب من كل مَن يشك في إصابته ارتداء قناع جراحي والاتصال بطبيب.

تطلب وزارة الصحة في سنغافورة من الناس الحفاظ على مستوى جيد من النظافة الصحية، مثل غسل اليدين بشكل منتظم، كما وينبغي على الأشخاص الذين لا يشعرون أنهم بخير ارتداء قناع ورؤية طبيب فورًا.

بناء المستشفيات[عدل]

يوم 29 يناير افتتحت الحكومة الصينة مستشفى مخصص لعلاج الفيروس[168] وذلك بعد خمسة ايام من تعهدها ( يوم الجمعة 24 يناير) بأنها ستبني مستشفى بسعة 1000 سرير في غضون 10 أيام،[169] حيث قضى حوالي 500 عامل ومتطوع 48 ساعة لتجهيز المبنى الفارغ بخدمات الكهرباء، التكيف، المياه، و الإنترنت. وهو الانجاز الذي يعيد وباء السارس عام 2003[170] إلى الذاكرة، حيث بنت بكين مستشفى بنفس السرعة.[171] فقد ذكرت وكالة اسوشييتد برس ان المنشأة ستكون على غرار مستشفى شياوتانغشان للسارس التي بنيت عام 2003 في بكين. حيث إنجز البناء من قبل 7000 عامل في ستة أيام فقط خلال انتشار وباء السارس، الذي أودى بحياة 800 شخص.[172] وأفادت صحيفة الجارديان ورويترز أن تلك المنشأة، التي اعتبرت ناجحة، عالجت 700 مريض على مدار أقل من شهرين قبل إغلاقها.[173] من المتوقع أن يخفف المستشفى بعض الضغط على الأطباء والممرضات في مقاطعة هوبى - مركز اندلاع المرض - حيث نفدت المستشفيات التي غمرتها الاصابات من الأسرة والأقنعة وغيرها من الإمدادات.[174]

وكانت عشرة بلدوزرات وحوالي ثلاثة عشر حفارة وصلت مساء الخميس 23 يناير إلى الموقع المستشفى في ووهان. حيث بنيت المنشأة باستخدام الواجهات الجاهزة في منطقة كانت مخصصة كمجمع العطلات للعمال المحليين على مشارف المدينة.[169] وكان توقع المسؤولون وقتها استكمال البناء على مساحة 270،000 قدم مربع بحلول 3 فبراير.[172]

كما أعلن المسؤولون يوم السبت 25 يناير أن مستشفا آخر يجهز لاستقبال المرضى وعلاج الأشخاص المصابين بالفيروس، وبسعة 1300 سرير باسم مستشفى ليشينشان ويفترض الأنتهاء من بنائه في غضون 15 يوما.[175]

جاء بناء هذه المنشأت وسط تقارير عن نقص في أسرة المستشفيات حيث أصيب مئات الأشخاص بالمرض خلال موسم السفر لموعد العام القمري الجديد في البلاد. وسط شكاوٍ بأن بعض الإصابات قد منعت من دخول المستشفيات بسبب طوفان المرضى الذين يسعون للفحص والعلاج.[173] وكانت ثمانية مستشفيات في ووهان قد طلبت التبرع بالمواد التي تحتاجها بما في ذلك الأقنعة والنظارات.[172] وقالت صحيفة تشانجيانج ديلي لرويترز "بناء هذا المشروع هو حل للنقص في الموارد الطبية الحالية. ولأنه مصنوع من مبان جاهزة، فلن يبنى بوقت أقل فحسب لكنه لن يكلف الكثير أيضا."[169]

تعليق الرحلات الجوية[عدل]

مع تزايد عدد الأشخاص المصابين بفيروس 2019-nCoV‏ حول العالم، ألغت شركات الطيران أو خفضت رحلاتها الجوية إلى الصين بسبب كل من انخفاض الطلب على زيارة الصين والخوف من انتشار الفيروس. وأعلنت الخطوط الجوية المتحدة يوم 28 يناير 2020 أنه بسبب "انخفاض الطلب على السفر" إلى الصين، ستلغى الرحلات الجوية من مطار سان فرانسيسكو الدولي ومطار نيوارك ليبرتي الدولي ومطار شيكاغو أوهير الدولي ومطار واشنطن دالاس الدولي في فرجينيا للأسبوع الأول من شهر فبراير. كخطوة أولى.[176] تضمن ذلك إلغاء 332 رحلة ذهاب وإياب تبدأ من 9 فبراير وحتى 28 مارس 2020.[177]

وقالت كل من دلتا ايرلاينز والخطوط الجوية الأمريكية يوم 31 يناير 2020 أنهم سيعلقوا كل خدماتهم إلى البر الرئيسي للصين حيث تنتشر المخاوف بشأن فيروس كورونا على الصعيد الدولي.[178] الخطوط الجوية الأمريكية أكدت إنها ستعلق جميع الرحلات الجوية من وإلى الصين مباشرة حتى 27 مارس. بينما قالت دلتا إنها ستعلق الخدمة من أوائل فبراير إلى 30 أبريل، حيث ستغادر الرحلة الأخيرة إلى الصين من الولايات المتحدة في 3 فبراير وستعود إلى الولايات المتحدة في 5 فبراير.[179]

لم ينحصر التعليق على شركات طيران الولايات. ففي كل من رواندا وكينيا، أكدت كل من روان آير[180] والخطوط الجوية الكينية[181] إنهما سيلغيان جميع الرحلات من وإلى غوانزو، العاصمة الصينية الجنوبية، حتى إشعار آخر. شركة الخطوط الجوية البولندية LOT أوقفت رحلاتها إلى الصين حتى 9 فبراير.[182] كما أوقفت إيران جميع الرحلات الجوية إلى الصين بسبب تفشي فيروس كورونا، بحسب رويترز. وذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية يوم الجمعة أن جميع الرحلات الجوية من الصين إلى الجمهورية الإسلامية حظرت.[183]

يوم 30 يناير 2020 علقت شركة الخطوط الجوية الفرنسية جميع الرحلات المجدولة من وإلى البر الرئيسي للصين حتى 9 فبراير، وكانت الشركة علقت سابقًا رحلاتها من وإلى مدينة ووهان الصينية، مركز انطلاق الفيروس، في 22 يناير 2020.[184] خطوط فيت جيت الفيتنامية أعلنت إنها ستلغي مؤقتًا جميع الرحلات الجوية من وإلى الصين اعتبارًا من يوم 1 فبراير.[185] وذكرت الخطوط الجوية السنغافورية إنها ستخفض طاقتها على بعض خطوطها المؤدية إلى الصين في شهر فبراير، لكنها استبعدت الإيقاف التام لجدولها.[186]

في 4 فبراير أعلنت وزارة النقل العراقية أن الخطوط الجوية العراقية أوقفت رحلاتها الجوية من وإلى الصين حتى إشعار آخر. كما أوضحت أن الرحلات المجدولة إلى الصين متوقفة منذ 21 يناير بسبب مخاوف وصول فيروس كورونا إلى البلاد.[187]

كما ألغت العديد من شركات الطيران الأخرى رحلاتها إلى الصين ومنها: طيران الهند[188]، طيران سيول[189]، طيران تنزانيا[190]، كاثي باسيفيك[191]، مصر للطيران[192]، إل عال[193]، فين إير[194]، ليون إير[195]، الخطوط الملكية المغربية[196]، ساس[197]، الخطوط الجوية التركية[198] وفيرجين أتلانتيك[199].

إجلاء الدول لمواطنيها[عدل]

استجابة لنداءات المواطنين الأجانب الموجودين في ووهان، والذين يشتكون من الحظر المفروض عليهم هناك، عملت العديد من الدول على إرسال طائرات لإجلاء مواطنيها جواً وهو الأمر الذي وافقت عليه السلطات الصينية. وفيما يلي قائمة بالدول التي أرسلت طائرات لإجلاء مواطنيها:

الدول طراز الطائرة ترقيم الطائرة تاريخ الرحلة ملاحظات
 فرنسا إيرباص إيه 340

إيرباص إيه 380

 الولايات المتحدة بوينغ 400-747 N705CK 27/01/2020
 اليابان بوينغ 300-767 JA607A 28/01/2020
 كوريا الجنوبية بوينغ 400-747 HL7461 30/01/2020
 المملكة المتحدة بوينغ 400-747 EC-KXN 31/01/2020
 الهند بوينغ 400-747 VT-ESP 31/01/2020 إجلاء 324 هندي
 الأردن بوينغ 8-787 JY-BAE 31/01/2020 إجلاء 71 شخص (55 أردني و16 مواطن عربي)[200]
 إندونيسيا إيرباص إيه 330 PK-LDY 01/02/2020
 المغرب بوينغ 8-787 CN-RGT 01/02/2020 إجلاء 167 مغربي
 الجزائر إيرباص إيه 330 7T-VJC 02/02/2020 إجلاء 48 شخص (31 جزائري و10 تونسيين، 3 ليبيين، 4 موريتانيين)[201][202]
 السعودية إيرباص إيه 330 EI-GCU 02/02/2020 إجلاء 10 سعوديين
 أستراليا بوينغ 400-747 VH-OEE 03/02/2020
 أوزبكستان بوينغ 300-767 UK67008 04/02/2020
 إيران إيرباص إيه 310 EP-MNX 04/02/2020
 نيوزيلندا بوينغ 777 ZK-OKE 04/02/2020

المناطق التي تأثرت[عدل]

مناطق انتشار فيروس كورونا ووهان الجديد بالدولة والمنطقة 2019-20 [203]

البلد أو المنطقة[a] ! الحالات المؤكدة[b] ! الوفيات ! الحالات المعافاة
 الصين[c] (البر الرئيسي) 77660 2663 27587
 كوريا الجنوبية 977 11 22
النقل الدولي[d] 691 4 1
 إيطاليا 288 7 2
 اليابان 161 1 27
 إيران 95 16 3
 سنغافورة 90 0 53
 هونغ كونغ 85 2 18
 الولايات المتحدة 53 0 5
 تايلاند 37 0 22
 تايوان 31 1 5
 أستراليا 22 0 11
 ماليزيا 22 0 18
 البحرين 17 0 0
 ألمانيا 16 0 14
 فيتنام 16 0 16
 الإمارات العربية المتحدة 13 0 3
 المملكة المتحدة 13 0 8
 فرنسا 12 1 11
 كندا 11 0 8
 ماكاو 10 0 6
 الكويت 8 0 0
 العراق 5 0 0
 إسبانيا 4 0 2
 الفلبين 3 1 2
 الهند 3 0 3
 النمسا 2 0 0
 عمان 2 0 0
 إسرائيل 2 0 0
 روسيا 2 0 2
 السويد 1 0 0
 لبنان 1 0 0
 أفغانستان 1 0 0
 كرواتيا 1 0 0
 سويسرا 1 0 0
 بلجيكا 1 0 1
 كمبوديا 1 0 1
 مصر 1 0 1
 فنلندا 1 0 1
 نيبال 1 0 1
 سريلانكا 1 0 1
40 منطقة 80371 2707 27855
آخر تحديث: 25 فبراير 2020


ملاحظات
  1. ^ المنطقة التي شُخِصت فيها الحالة، قد تختلف عن جنسية صاحب الحالة وموقع العدوى الأصلية.
  2. ^ قد لا تكون الأرقام الرسمية هي الأرقام الحقيقية لعدد الحالات المصابة بالفيروس.
  3. ^ تشمل هذه الأرقام الحالات التي شُخِصت سريريًا إضافة إلى الوفيات بدءًا من تاريخ 12 فبراير 2020 وما بعده في مقاطعة خوبي، بناءً على تقنية التصوير الطبي للالتهاب الرئوي. وتشمل كذلك الحالات التي لم تظهر عليها أعراض إيجابية للفيروس.
  4. ^ وُضِعت سفينة الرحلات السياحية البريطانية "أميرة الألماس" في الحجر الصحي في المياه الإقليمية اليابانية، حيث تدار عملية الحجر من قبل الحكومة اليابانية. ومع ذلك، لم تُضمّن الحالات الموجودة على السفينة ضمن العدد الرسمي المعترف به من قبل الحكومة اليابانية من إجمالي الحالات المؤكدة في البلاد. كذلك، صنّفت منظمة الصحة العالمية هذه الحالات على أنها تقع "في وسائل نقل دولية" بدلًا من اليابان.


اكتشف الفيروس لأول مرة في مدينة ووهان، وسط الصين، في شهر ديسمبر 2019. ويُعتقد أنه نشأ لدى الحيوانات البرية، وانتقل إلى البشر من خلال الاختلاط بالحيوانات المصابة أثناء عمليات تجارة الحياة البرية في الأسواق الرطبة. ثم انتشر الفيروس إلى المقاطعات الصينية الأخرى في أوائل ومنتصف شهر يناير عام 2020 بسبب أعياد السنة الصينية الجديدة. ولقد بدأ ظهور الحالات المصابة في البلدان الأخرى، بسبب نقل المرض من خلال السفر الدولي كالآتي: تايلاند (13 يناير)؛ اليابان (15 يناير)؛ كوريا الجنوبية (20 يناير)؛ تايوان والولايات المتحدة (21 يناير)؛ هونغ كونغ وماكاو (22 يناير)؛ سنغافورة (23 يناير)؛ فرنسا ونيبال وفيتنام (24 يناير)؛ أستراليا وماليزيا (25 يناير)؛ كندا (26 يناير)؛ كمبوديا (27 يناير)؛ ألمانيا (28 يناير)؛ فنلندا وسريلانكا والإمارات العربية المتحدة (29 يناير)؛ الهند وإيطاليا والفلبين (30 كانون الثاني / يناير)؛ المملكة المتحدة وروسيا والسويد (31 يناير).[204][205] وجرى إعلان وفاة خمسة مصابين في مدينة قم وسط إيران، بينما أشارت شبكات أخبار إيرانية غير رسمية ارتفاع حالات الوفاة إلى تسع. إثر ذلك شدّدت الحكومة العراقية إجراءات السفر إلى إيران أو الدخول منها، وفتحت مراكز حجر صحي عند المنافذ الحدودية العراقية مع إيران خوفًا من انتقال الفيروس إلى الداخل العراقي، كذلك علّقت منح التأشيرة السياحية للإيرانيين حتى إشعار آخر.[206]

اعتبارًا من 29 يناير، اكتشف أكثر من 75,775 حالة مؤكدة في جميع أنحاء العالم، معظمها في الصين.[204] وحدثت 2,130 حالة وفاة بسبب الفيروس، 11 حالة فقط كانت خارج الصين.[204] تشير النماذج التقديرية إلى أن الرقم الحقيقي يقدر ما بين 25000 إلى 35000 حالة. وتأكد من الانتقال بين البشر في فيتنام واليابان وألمانيا، لكن لم يؤكد وجود مركز نشط للانتشار خارج الصين حتى الآن. تدير منظمة الصحة العالمية والحكومات المحلية الجهود منذ 23 يناير، داخل الصين وخارجها، لتوعية السكان ووضع تدابير منع الانتشار الفيروس. ووفق الأرقام الرسمية ارتفعت حالات الشفاء من الفيروس إلى 16,345، 190 منها خارج الصين.

خارطة تبين المدن التي انتشر فيها الوباء الجديد:
  11 Jan 2020
  20 Jan 2020
  21 Jan 2020
  22 Jan 2020
  23 Jan 2020
خريطة تفشي فيروس كورونا الجديد (اعتباراً من 31 يناير 2020):
  بلد الانتشار (الصين)
  حالات مؤكدة
  حالات مشكوك بها

تطور السلالات[عدل]

معلومات جينوم
SARS-CoV-2 genome.svg
معرف الجينوم في NCBI MN908947
حجم الجينوم 30473 bp
مشروع الجينوم 2020

يُظهر تسلسل فيروس كورونا بيتا ووهان تشابهاتٍ مع فيروسات كورونا بيتا الموجودة في الخفاشيات، ولكنها تتميزُ جينيًا عن فيروسات كورونا الأخرى مثل فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس؛SARS)[207] وفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS).[208] كما هو الحال في سارس، فإنه عضوٌ في فيروسات كورونا بيتا سلالة بي.[209]

عُزلت ووُثقت خمسة جينومات من فيروس كورونا الجديد، وتتضمن BetaCoV/Wuhan/IVDC-HB-01/2019، وBetaCoV/Wuhan/IVDC-HB-04/2020، وBetaCoV/Wuhan/IVDC-HB-05/2019، وBetaCoV/Wuhan/WIV04/2019، وBetaCoV/Wuhan/IPBCAMS-WH-01/2019 من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CCDC) ومعهد علم أحياء الممرض، ومستشفى ووهان جينينتان.[208][210][211] يتكون تسلسل الحمض النووي الريبوزي من حوالي 30 ألف نوكليوتيد في طوله.[208]

المظاهر السريرية[عدل]

تضمنت الأعراض الموثقة حدوث حمى في 90% من الحالات،[14] وضعفٍ عام وسعالٍ جاف في 80%،[14][212] وضيقٍ في النفس في 20%، مع ضائقة تنفسية في 15%.[213][214][212] أظهرت الأشعة السينية علاماتٍ طبية في كلا الرئتين.[213][214] العلامات الحيوية مستقرة عمومًا في وقت الإدخال إلى المستشفى.[212] تُظهر اختبارات الدم انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء (قلة الكريات البيض وقلة اللمفاويات).[14]

الفحص[عدل]

في 15 يناير 2020، نشرت منظمة الصحة العالمية بروتوكولًا حول الاختبارات التشخيصية لفيروس كورونا الجديد، وكان قد طُور بواسطة فريق علم الفيروسات من مستشفى شاريتيه في ألمانيا.[215]

الوقاية والتعامل[عدل]

لا يُوجد حتى الآن أي علاجٍ أو لقاحٍ فعال ضد فيروس كورونا الجديد‏، وذلك على الرغم من الجهود المبذولة لتطوير بعضها.[216][217] تشمل أعراضه حمى وسعال وصعوباتٍ في التنفس وغيرها،[218] والتي وصفت بأنها تشبه الإنفلونزا.[219] لمنع الإصابة، توصي منظمة الصحة العالمية بغسل اليدين بشكل منتظم، وتغطية الفم والأنف عند السعال، وتجنب الاتصال عن قرب مع أي شخص يظهر عليهِ أعراض مرضٍ في الجهاز التنفسي (مثل السعال).[208] لا تُوجد علاجاتٌ محددة لفيروسات كورونا البشرية عمومًا، ويقدم مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة نصائح عامة بأن الشخص المصاب يستطيع أنُ يخفف من الأعراض عن طريق تناول أدوية الإنفلونزا الاعتيادية، مع شرب السوائل والراحة.[220] تطلب بعض البلدان من الناس الإبلاغ عن أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا لطبيبهم، خاصة إذا كانوا قد زاروا الصين مؤخرًا.[221]

تجري مُراقبة الوضع في ووهان فيما يتعلق التصفيات الأولمبية المُقبلة لبطولة كرة القدم للسيدات، والتي من المقرر أن تُعقد هناك في الفترة من 3 إلى 9 فبراير 2020.[222]

قراءة إضافية[عدل]

البر الرئيسي للصين وهونغ كونغ

منظمة الصحة العالمية

  • World Health Organization (2020). "Surveillance case definitions for human infection with novel coronavirus (nCoV)‎: interim guidance v1, January 2020". World Health Organization. hdl:10665/330376Freely accessible. WHO/2019-nCoV/Surveillance/v2020.1. 
  • World Health Organization (2020). "Laboratory testing of human suspected cases of novel coronavirus (nCoV)‎ infection: interim guidance, 10 January 2020". World Health Organization. hdl:10665/330374Freely accessible. WHO/2019-nCoV/laboratory/2020.1. 

أوروبا

روابط خارجية[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://virological.org/t/phylodynamic-analysis-67-genomes-08-feb-2020/356 — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020
  2. ^ https://www.who.int/csr/don/12-january-2020-novel-coronavirus-china/en/ — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020
  3. ^ https://www.thelancet.com/journals/lancet/article/PIIS0140-6736(20)30183-5/fulltext — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020
  4. ^ https://www.utoronto.ca/news/model-built-u-t-researchers-suggests-coronavirus-outbreak-began-november-has-yet-be-controlled — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020
  5. ^ https://art-bd.shinyapps.io/nCov_control/ — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020
  6. ^ https://annals.org/aim/fullarticle/2760912/reporting-epidemic-growth-reproduction-numbers-2019-novel-coronavirus-2019-ncov — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020
  7. ^ https://www.who.int/publications-detail/surveillance-case-definitions-for-human-infection-with-novel-coronavirus-(ncov)
  8. ^ https://www.cdc.gov/coronavirus/novel-coronavirus-2019.html
  9. ^ https://3g.dxy.cn/newh5/view/pneumonia
  10. ^ https://news.qq.com/zt2020/page/feiyan.htm
  11. ^ https://news.sina.cn/zt_d/feiyan1231
  12. ^ النص الكامل متوفر في: https://www.who.int/docs/default-source/coronaviruse/situation-reports/20200121-sitrep-1-2019-ncov.pdf — المؤلف: منظمة الصحة العالمية — العنوان : Novel Coronavirus(2019-nCoV) — الناشر: منظمة الصحة العالمية
  13. ^ النص الكامل متوفر في: https://www.who.int/docs/default-source/coronaviruse/situation-reports/20200225-sitrep-36-covid-19.pdf — العنوان : Coronavirus disease 2019 (COVID-19) — الناشر: منظمة الصحة العالمية
  14. أ ب ت ث ج Hui، David S.؛ Azhar، Esam EI؛ Madani، Tariq A.؛ Ntoumi، Francine؛ Kock، Richard؛ Dar، Osman؛ Ippolito، Giuseppe؛ Mchugh، Timothy D.؛ Memish، Ziad A.؛ Drosten، Christian؛ Zumla، Alimuddin (14 يناير 2020). "The continuing epidemic threat of novel coronaviruses to global health – the latest novel coronavirus outbreak in Wuhan, China". International Journal of Infectious Diseases (باللغة الإنجليزية). 91: 264–266. ISSN 1201-9712. doi:10.1016/j.ijid.2020.01.009. 
  15. ^ "Undiagnosed pneumonia - China (HU) (01): wildlife sales, market closed, RFI Archive Number: 20200102.6866757". Pro-MED-mail. International Society for Infectious Diseases. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. 
  16. أ ب Cohen، Jon؛ Normile، Dennis (17 يناير 2020). "New SARS-like virus in China triggers alarm". Science (باللغة الإنجليزية). 367 (6475): 234–235. ISSN 0036-8075. PMID 31949058. doi:10.1126/science.367.6475.234. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2020. 
  17. أ ب Parry، Jane (20 يناير 2020). "China coronavirus: cases surge as official admits human to human transmission". British Medical Journal (باللغة الإنجليزية). 368. ISSN 1756-1833. doi:10.1136/bmj.m236. 
  18. ^ "China virus death toll rises to 41, more than 1,300 infected worldwide". CNBC. 24 January 2020. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  19. ^ Shih، Gerry؛ Lynch، David J.؛ Denyer، Simon. "Fifth coronavirus case confirmed in U.S., 1,000 more cases expected in China". مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. 
  20. ^ "Confirmed 2019-nCoV Cases Globally | CDC". www.cdc.gov (باللغة الإنجليزية). 30 January 2020. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  21. ^ "Novel Coronavirus(2019-nCoV)" (PDF). منظمة الصحة العالمية (WHO). مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 يناير 2020. 
  22. أ ب Hessen، Margaret Trexler (27 January 2020). "Novel Coronavirus Information Center: Expert guidance and commentary". Elsevier Connect (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  23. ^ Rothe، Camilla؛ Schunk، Mirjam؛ Sothmann، Peter؛ Bretzel، Gisela؛ Froeschl، Guenter؛ Wallrauch، Claudia؛ Zimmer، Thorbjörn؛ Thiel، Verena؛ Janke، Christian (30 يناير 2020). "Transmission of 2019-nCoV Infection from an Asymptomatic Contact in Germany". New England Journal of Medicine. doi:10.1056/NEJMc2001468. 
  24. ^ "Health Advisory Regarding 2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV) | Columbia Health". health.columbia.edu. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  25. ^ Field، Field (22 January 2020). "Nine dead as Chinese coronavirus spreads, despite efforts to contain it". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2020. 
  26. ^ Imai، Natsuko؛ Dorigatti، Ilaria؛ Cori، Anne؛ Riley، Steven؛ Ferguson، Neil M (17 January 2020). "Estimating the potential total number of novel Coronavirus cases in Wuhan City, China (Report 2" (PDF). Imperial College London. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2020. 
  27. ^ Griffiths، James. "Wuhan coronavirus cases inside China have already overtaken SARS". CNN. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. 
  28. ^ Huang، Chaolin؛ Wang، Yeming؛ Li، Xingwang؛ Ren، Lili؛ Zhao، Jianping؛ Hu، Yi؛ Zhang، Li؛ Fan، Guohui؛ Xu، Jiuyang (24 يناير 2020). "Clinical features of patients infected with 2019 novel coronavirus in Wuhan, China". Lancet. ISSN 0140-6736. PMID 31986264. doi:10.1016/S0140-6736(20)30183-5. 
  29. ^ Joseph، Andrew (24 January 2020). "New coronavirus can cause infections with no symptoms and sicken otherwise healthy people, studies show". STAT. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. 
  30. ^ Chan، Jasper Fuk-Woo؛ Yuan، Shuofeng؛ Kok، Kin-Hang؛ To، Kelvin Kai-Wang؛ Chu، Hin؛ Yang، Jin؛ Xing، Fanfan؛ Liu، Jieling؛ Yip، Cyril Chik-Yan (24 يناير 2020). "A familial cluster of pneumonia associated with the 2019 novel coronavirus indicating person-to-person transmission: a study of a family cluster". The Lancet. 0. ISSN 0140-6736. PMID 31986261. doi:10.1016/S0140-6736(20)30154-9. 
  31. ^ Schnirring، Lisa (25 January 2020). "Doubts rise about China's ability to contain new coronavirus". CIDRAP. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  32. ^ "Operations Dashboard for ArcGIS". gisanddata.maps.arcgis.com. The Center for Systems Science and Engineering (CSSE) is a research collective housed within the Department of Civil and Systems Engineering (CaSE) at Johns جامعة جونز هوبكينز (JHU). 28 January 2020. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  33. ^ Qin، Amy؛ Hernández، Javier C. (10 January 2020). "China Reports First Death From New Virus". نيويورك تايمز. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2020. 
  34. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline". BNO News. 27 January 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  35. ^ James Griffiths؛ Amy Woodyatt. "Death toll from Wuhan coronavirus tops 100 as infection rate accelerates". CNN. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  36. ^ Imai، Natsuko؛ Dorigatti، Ilaria؛ Cori، Anne؛ Donnelly، Christl؛ Riley، Steven؛ Ferguson، Neil M (21 January 2020). "Estimating the potential total number of novel Coronavirus cases in Wuhan City, China (Report 2" (PDF). Imperial College London. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020. 
  37. ^ "HKUMed WHO Collaborating Centre for Infectious Disease Epidemiology and Control releases real-time nowcast on the likely extent of the Wuhan coronavirus outbreak, domestic and international spread with the forecast for chunyun". HKUMed School of Public Health. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020. 
  38. ^ "China coronavirus: 'family cluster' in Vietnam fuels concerns over human transmission". South China Morning Post. 29 January 2020. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. 
  39. ^ "Germany confirms human transmission of coronavirus". Deutsche Welle. 28 January 2020. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. 
  40. ^ James Griffiths؛ Amy Woodyatt. "Wuhan coronavirus: Thousands of cases confirmed as China goes into emergency mode". CNN. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020. 
  41. ^ Hui، Jane Li, Mary. "China has locked down Wuhan, the epicenter of the coronavirus outbreak". Quartz. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020. 
  42. ^ Hamblin، James (24 January 2020). "A Historic Quarantine – China's attempt to curb a viral outbreak is a radical experiment in authoritarian medicine.". The Atlantic. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. 
  43. ^ "Archived copy" 武汉肺炎病毒持续扩散 湖北下令封15个城市 (باللغة الصينية). Deutsche Welle. 24 January 2020. مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  44. ^ "China cancels Lunar New Year events over deadly virus fears". Deutsche Welle. 23 January 2020. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020. 
  45. ^ "Hong Kong Chinese New Year | Hong Kong Tourism Board". www.discoverhongkong.com. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  46. ^ Lum، Alvin؛ Sum، Lok-kei (25 January 2020). "China coronavirus: Hong Kong leader hits back at delay criticism as she suspends school classes, cancels marathon and declares city at highest level of emergency". South China Morning Post. South China Morning Post. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  47. ^ Gilbertson، Jayme Deerwester and Dawn. "Coronavirus: US says 'do not travel' to Wuhan, China, as airlines issue waivers, add safeguards". USA TODAY-US. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  48. ^ bw_mark-US. "Travelers from China asked to check for flu-like symptoms | BusinessWorld". مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  49. ^ "MOH | Updates on Novel Coronavirus". www.moh.gov.sg. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  50. ^ "Coronavirus Update: Masks And Temperature Checks In Hong Kong". Nevada Public Radio. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2020. 
  51. أ ب Hui، David S.؛ Azhar، Esam EI؛ Madani، Tariq A.؛ Ntoumi، Francine؛ Kock، Richard؛ Dar، Osman؛ Ippolito، Giuseppe؛ Mchugh، Timothy D.؛ Memish، Ziad A. (14 يناير 2020). "The continuing epidemic threat of novel coronaviruses to global health – the latest novel coronavirus outbreak in Wuhan, China". International Journal of Infectious Diseases. 91: 264–266. ISSN 1201-9712. PMID 31953166. doi:10.1016/j.ijid.2020.01.009. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2020. 
  52. أ ب "Undiagnosed pneumonia – China (HU) (01): wildlife sales, market closed, RFI Archive Number: 20200102.6866757". Pro-MED-mail. International Society for Infectious Diseases. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2020. 
  53. أ ب Cohen، Jon؛ Normile، Dennis (17 يناير 2020). "New SARS-like virus in China triggers alarm". Science. 367 (6475): 234–235. ISSN 0036-8075. PMID 31949058. doi:10.1126/science.367.6475.234. 
  54. أ ب Parry، Jane (يناير 2020). "China coronavirus: cases surge as official admits human to human transmission". British Medical Journal. 368: m236. ISSN 1756-1833. PMID 31959587. doi:10.1136/bmj.m236. 
  55. ^ Zhu، Na؛ Zhang، Dingyu؛ Wang، Wenling؛ Li، Xinwang؛ Yang، Bo؛ Song، Jingdong؛ Zhao، Xiang؛ Huang، Baoying؛ Shi، Weifeng (24 يناير 2020). "A Novel Coronavirus from Patients with Pneumonia in China, 2019". نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين. United States. ISSN 0028-4793. PMID 31978945. doi:10.1056/NEJMoa2001017. 
  56. ^ Perlman، Stanley (24 يناير 2020). "Another Decade, Another Coronavirus". New England Journal of Medicine. 0: null. ISSN 0028-4793. PMID 31978944. doi:10.1056/NEJMe2001126. 
  57. ^ "Coronavirus". www.who.int (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  58. ^ 中国新闻网، China News (falseT4:42 م). "#Update: 830 confirmed cases have been reported in 29 Chinese provincial regions, including 177 in serious condition and 25 deaths (24 from Hubei and 1 from Hebei) as of 12 pm Jan 23: China's National Health Commission. #nCoV2019 #pneumoniapic.twitter.com/hlEJcv0k8V". @Echinanews (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  59. ^ Jan 14، Lisa Schnirring | News Editor | CIDRAP News |؛ 2020. "Report: Thailand's coronavirus patient didn't visit outbreak market". CIDRAP (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  60. أ ب "ncov – CSSE". systems.jhu.edu. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  61. ^ "WHO Statement Regarding Cluster of Pneumonia Cases in Wuhan, China". www.who.int (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  62. ^ "WHO | Novel Coronavirus – Thailand (ex-China)". WHO. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  63. ^ "As virus spreads to more Chinese cities, WHO calls emergency meeting". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-22. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  64. أ ب Jan 21، Lisa Schnirring | News Editor | CIDRAP News |؛ 2020. "WHO eyes possible sustained nCoV spread in China". CIDRAP (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  65. ^ "WHO | Novel Coronavirus – Japan (ex-China)". WHO. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  66. ^ "South Korea confirms first case of new coronavirus in Chinese visitor". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-20. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  67. ^ CDC (2020-01-21). "2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV)". Centers for Disease Control and Prevention (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  68. ^ Jan 22، Lisa Schnirring | News Editor | CIDRAP News |؛ 2020. "WHO decision on nCoV emergency delayed as cases spike". CIDRAP (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  69. ^ Belluz، Julia (2020-01-23). "The coronavirus outbreak is not yet a global health emergency, WHO says". Vox (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  70. ^ "湖北黃岡:城鐵站、火車站離開黃岡市區通道暫時關閉". www.hkcna.hk. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  71. ^ CDC (2020-01-17). "2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV)". Centers for Disease Control and Prevention (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  72. ^ Huang، Chaolin؛ Wang، Yeming؛ Li، Xingwang؛ Ren، Lili؛ Zhao، Jianping؛ Hu، Yi؛ Zhang، Li؛ Fan، Guohui؛ Xu، Jiuyang (2020-01-24). "Clinical features of patients infected with 2019 novel coronavirus in Wuhan, China". The Lancet (باللغة الإنجليزية). 0 (0). ISSN 0140-6736. PMID 31986264. doi:10.1016/S0140-6736(20)30183-5. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. 
  73. ^ "WHO | Novel Coronavirus – Japan (ex-China)". WHO. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  74. ^ "WHO | Novel Coronavirus – Japan (ex-China)". WHO. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  75. ^ CDC (2020-01-21). "2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV)". Centers for Disease Control and Prevention (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  76. ^ CDC (2020-01-24). "2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV)". Centers for Disease Control and Prevention (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  77. ^ Wang، Vivian؛ Jr، Donald G. McNeil؛ Fassihi، Farnaz؛ Myers، Steven Lee (2020-02-21). "With 4 Deaths in Iran and More Cases on 3 Continents, Fears of Coronavirus Pandemic Rise". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  78. أ ب Kirkpatrick، David D.؛ Fassihi، Farnaz؛ Mashal، Mujib (2020-02-24). "'Recipe for a Massive Viral Outbreak': Iran Emerges as a Worldwide Threat". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  79. أ ب "Afghanistan Detects 3 Suspected Coronavirus Cases Linked to Outbreak in Iran | Voice of America - English". www.voanews.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  80. أ ب "Iran COVID-19 Death Toll Reaches 8, With 43 Confirmed Infection Cases". Time (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  81. أ ب "Pneumonia of unknown cause – China. Disease outbreak news". منظمة الصحة العالمية. 5 يناير 2020. مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2020. 
  82. ^ Schnirring، Lisa (14 يناير 2020). "Report: Thailand's coronavirus patient didn't visit outbreak market". CIDRAP (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2020. 
  83. ^ Schnirring، Lisa (11 يناير 2020). "China releases genetic data on new coronavirus, now deadly". CIDRAP (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2020. 
  84. ^ Lu، Hongzhou؛ Stratton، Charles W.؛ Tang، Yi-Wei (16 يناير 2020). "Outbreak of Pneumonia of Unknown Etiology in Wuhan China: the Mystery and the Miracle". Journal of Medical Virology (باللغة الإنجليزية). ISSN 1096-9071. doi:10.1002/jmv.25678 – عبر Wiley. 
  85. ^ Schnirring، Lisa (15 يناير 2020). "Second family cluster found in Wuhan novel coronavirus outbreak". CIDRAP (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2020. 
  86. ^ Wee، Sui-Lee؛ Jr، Donald G. McNeil (8 يناير 2020). "China Identifies New Virus Causing Pneumonialike Illness". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2020. 
  87. ^ Qin، Amy؛ Hernández، Javier C. (10 يناير 2020). "China Reports First Death From New Virus". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2020. 
  88. ^ "CChinese premier stresses curbing viral pneumonia epidemic". الصين يوميا. بكين: وكالة أنباء شينخوا. 2020-01-21. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020. 
  89. ^ Newey، Sarah (14 يناير 2020). "WHO refuses to rule out human-to-human spread in China's mystery virus outbreak". The Telegraph (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2020. 
  90. أ ب Schnirring، Lisa (20 Jan 2020). "New coronavirus infects health workers, spreads to Korea". CIDRAP (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. 
  91. ^ Nectar Gan؛ Yong Xiong؛ Eliza Mackintosh. "China confirms new coronavirus can spread between humans". CNN. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2020. 
  92. ^ Tan، Weizhen (21 يناير 2020). "China says coronavirus that killed 6 can spread between people. Here's what we know". CNBC (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. 
  93. ^ Edwards، Erika (21 يناير 2020). "1st case of coronavirus from China confirmed in U.S.". NBC News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2020. 
  94. ^ Griffiths، James (22 يناير 2020). "Wuhan coronavirus death toll rises to nine with 440 infected says China, sparking fears of wider spread". CNN. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2020. 
  95. ^ Field، Field (22 يناير 2020). "Nine dead as Chinese coronavirus spreads, despite efforts to contain it". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2020. 
  96. ^ "الصين تغلق مدينة يقطنها 11 مليونا في مركز انتشار فيروس كورونا". مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020. 
  97. ^ "الفيروس الغامض.. الصين تعزل 18 مليون مواطن وإجراءات عالمية". مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020. 
  98. ^ "إقليم هوبي الصيني يؤكد وفاة 15 شخصا آخرين بسبب فيروس كورونا". مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  99. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  100. ^ "French citizens to be bused out of Wuhan to escape virus, consulate says". South China Morning Post (باللغة الإنجليزية). 2020-01-25. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  101. ^ "Wuhan Olympic Boxing Qualifier cancelled due to coronavirus". Olympic Channel (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  102. أ ب "Countries in North America, Europe, Australia, Asia Confirm Coronavirus Cases, Raising Travel Advisories - Caixin Global". www.caixinglobal.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  103. ^ "Coronavirus Live Updates: China Reports More Deaths as U.S. Orders Evacuation". The New York Times (باللغة الإنجليزية). 2020-01-25. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  104. ^ "Japan confirms third case of new coronavirus infection". The Japan Times Online (باللغة الإنجليزية). 2020-01-25. ISSN 0447-5763. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  105. ^ hermesauto (2020-01-25). "Wuhan virus: Malaysia confirms 4 cases, 3 patients related to Singapore's first confirmed case". The Straits Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  106. ^ AFP (2020-01-25). "Nepal reports South Asia's first case of Wuhan virus". NST Online (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  107. ^ Saturday، NH Bureau؛ seconds، 25 January 2020 06:41:40 PM 55 (2020-01-25). "US to evacuate diplomats, citizens from Wuhan amid Coronavirus scare: Reports". www.newsheads.in (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  108. ^ Lin، James T. Areddy and Liza (2020-01-25). "WSJ News Exclusive | U.S. Plans to Evacuate Citizens From Epidemic-Stricken Chinese City". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  109. ^ "China's Wuhan to ban motor vehicles to prevent coronavirus outbreak". SHINE (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  110. ^ admin (2020-01-25). "Hong Kong decrees maximum alert level". En24 News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  111. ^ "Hong Kong leader declares virus emergency, halts official visits to mainland China". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-25. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  112. ^ Schmidt، Blake (January 25, 2020, 2:04 PM GMT+2). "Hong Kong Scraps Marathon as Virus Response Raised to Emergency". bloomberg. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  113. ^ "Japan to evacuate nationals from virus-hit Wuhan as tourism from China set to take a hit". The Japan Times Online (باللغة الإنجليزية). 2020-01-26. ISSN 0447-5763. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  114. ^ CNN، By <a href="/profiles/joshua-berlinger">Joshua Berlinger</a>, <a href="/profiles/brett-mckeehan">Brett McKeehan</a> and Tara John (2020-01-26). "Taiwan suspends visa applications for all Chinese nationals". CNN (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  115. ^ "Beijing delays school opening to curb virus spread - Xinhua | English.news.cn". www.xinhuanet.com. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  116. ^ Adebayo، Radina Gigova and Bukola. "Ivory Coast tests first person in Africa for coronavirus". CNN. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  117. ^ CNN، Faith Karimi and Eliott C. McLaughlin. "A fifth case of coronavirus is confirmed in the US as China struggles to contain outbreak". CNN. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  118. ^ "China to extend Spring Festival holiday to contain coronavirus outbreak - Xinhua | English.news.cn". www.xinhuanet.com. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  119. ^ Press، Associated. "Tennis Fed Cup event moved from China amid viral illness". sports.inquirer.net (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  120. ^ "Soccer-Olympic qualifiers moved from China to Sydney due to virus fears". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-26. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  121. ^ Post، The Jakarta. "Hong Kong Disneyland closes over China virus fears". The Jakarta Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  122. ^ "Hong Kong Marathon cancelled due to coronavirus outbreak". Canadian Running Magazine (باللغة الإنجليزية). 2020-01-25. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  123. ^ Reuters (2020-01-26). "Japan Confirms Fourth Case of Patient Infected With Coronavirus-NHK". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  124. ^ CNN، By <a href="/profiles/helen-regan">Helen Regan</a>, <a href="/profiles/steve-george">Steve George</a>, Sheena McKenzie and <a href="/profiles/amir-vera">Amir Vera</a> (2020-01-27). "Coronavirus outbreak: Latest news and live updates". CNN (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  125. ^ "Which countries have confirmed cases of new coronavirus?". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  126. ^ "China coronavirus death toll climbs to 106 as confirmed cases surpass 4,000". South China Morning Post (باللغة الإنجليزية). 2020-01-28. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  127. ^ AFP (2020-01-28). "China virus death toll jumps to 106, nearly 1,300 new cases". NST Online (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  128. ^ hermesauto (2020-01-27). "Wuhan virus: South Korea reports fourth coronavirus case". The Straits Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  129. ^ AFP (2020-01-27). "Mongolia closes China border, shuts schools to fend off virus". Free Malaysia Today (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  130. ^ "Oil, shares fall as coronavirus fears stalk financial markets". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  131. ^ "China's Hainan confirms first death from coronavirus". TASS. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  132. ^ "Australia confirms fifth coronavirus case from last flight out of Wuhan". CNA (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  133. ^ "Cambodia Confirms First Coronavirus Case". Voice of America (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  134. ^ hermesauto (2020-01-28). "Wuhan virus: Sri Lanka confirms first case". The Straits Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. 
  135. ^ "العراق يرسل طائرة خاصة بطاقم طبي إلى ووهان لاجلاء رعاياه". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2020. 
  136. ^ "Operations Dashboard for ArcGIS". gisanddata.maps.arcgis.com. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  137. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  138. ^ "منظمة الصحة العالمية تعلن تفشي فيروس كورونا حالة طوارئ عالمية". مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  139. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2020. 
  140. ^ "سفارة المملكة العربية السعودية في الأردن تحتفي بسفيرها السديري.". بلكي الإخباري (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2020. 
  141. ^ "ماذا علّق القنصل التونسي على نقل الأردن لـ 3 توانسة من ووهان الصينية؟". رادار العرب. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2020. 
  142. ^ "الكابتن الاردنية كارول نصري الربضي تقود طائرة الملكية قادما من الصين". رادار العرب. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2020. 
  143. ^ "الصين تسعى لدعم الاقتصاد مع الإعلان عن أول وفاة بفيروس كورونا خارج حدودها". مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2020. 
  144. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2020. 
  145. ^ "ثاني حالة وفاة خارج الصين.. كورونا يتمدد حاصداً 425 جثة". مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2020. 
  146. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 فبراير 2020. 
  147. ^ "وفيات فيروس كورونا في الصين تتجاوز 500 وإصابات جديدة على سفينة سياحية". مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2020. 
  148. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 فبراير 2020. 
  149. ^ "فيروس كورونا.. ارتفاع جديد في حصيلة الوفيات في الصين". مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. 
  150. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline - BNO News" en. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 فبراير 2020. 
  151. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline - BNO News" en. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2020. 
  152. ^ "الصين تعلن عن 89 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا بانتهاء يوم السبت". مؤرشف من الأصل في 09 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2020. 
  153. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2020. 
  154. ^ "عدد وفيات كورونا يزيد 254 في الصين والإجمالي 1367 حتى الأربعاء". مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2020. 
  155. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2020. 
  156. ^ "الصين: ارتفاع عدد وفيات "كورونا" إلى 2120". مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2020. 
  157. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2020. 
  158. ^ "ارتفاع قياسي في عدد الإصابات بفيروس كورونا في هوبي الصينية". مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2020. 
  159. ^ Welle (www.dw.com)، Deutsche. "Coronavirus: Italy towns in lockdown after COVID-19 deaths | DW | 23.02.2020". DW.COM (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  160. ^ "Tunisia says it may suspend some Italy flights over coronavirus". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-02-24. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  161. ^ Kim، Catherine (2020-02-23). "As Covid-19 cases rise, South Korea raises virus threat level to its maximum". Vox (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  162. ^ "Coronavirus live updates: South Korea on high alert after total cases top 600". Estados Unidos (EN). مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  163. ^ "China coronavirus outbreak: All the latest updates". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  164. ^ "Italy suspends Serie A football games over coronavirus fears". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  165. ^ "الصحة العالمية تحذر من احتمال تحول فيروس كورونا إلى "وباء"". مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  166. ^ https://web.archive.org/web/20200225075736/https://www.rudaw.net/arabic/middleeast/iraq/240220209. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  167. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline" en-US (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2020. 
  168. ^ Mirror. "China's first coronavirus hospital opens after just 48 hours of construction". The Standard. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  169. أ ب ت "China building 1,000-bed hospital over the weekend to treat coronavirus". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-24. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  170. ^ "WHO | SARS (Severe Acute Respiratory Syndrome)". WHO. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  171. ^ Staff؛ agencies (2003-05-02). "Sars hospital opens in China". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  172. أ ب ت "China expands lockdown against virus, fast-tracks hospital". AP NEWS. 2020-01-24. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  173. أ ب Siddique، Haroon؛ agencies (2020-01-24). "Chinese city plans to build coronavirus hospital in days". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020. 
  174. ^ "China completes 1,000-bed coronavirus hospital in just 48 hours". Metro (باللغة الإنجليزية). 2020-01-29. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020. 
  175. ^ Dubbel. Springer Berlin Heidelberg. صفحات D8–D9. ISBN 978-3-540-22142-5. 
  176. ^ Deabler، Alexandra (2020-01-28). "United Airlines suspending flights to China as coronavirus outbreak continues". Fox News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  177. ^ Deabler، Alexandra (2020-01-30). "United Airlines suspending more flights amid coronavirus outbreak". Fox News (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  178. ^ Chokshi، Niraj (2020-01-31). "3 Major U.S. Airlines Suspend China Flights Over Coronavirus". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  179. ^ "Coronavirus Live Updates: Delta, United and American Airlines Suspend Flights to China". The New York Times (باللغة الإنجليزية). 2020-01-31. ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  180. ^ "RwandAir suspends flights to China amid the coronavirus outbreak". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-31. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  181. ^ CNN، Bukola Adebayo and Radina Gigova. "Kenya Airways suspends flights to China amid coronavirus outbreak". CNN. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  182. ^ Państwowych، Ministerstwo Aktywów (falseT4:22 ص). "Wicepremier @SasinJacek: Jestem w stałym kontakcie z prezesem PLL LOT. Do 9 lutego 2020 r. zawieszamy loty z Polski do Chin. Za chwilę komunikat LOT w tej sprawie.pic.twitter.com/GYYYsTU4Mt". @MAPGOVPL (باللغة البولندية). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  183. ^ "Iran suspends all flights to and from China due to coronavirus". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-31. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  184. ^ "REFILE-Air France suspends all flights to mainland China until Feb 9". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-30. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  185. ^ "VietJet to suspend flights to China February 1 due to coronavirus". ajot.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  186. ^ "News for Airlines, Airports and the Aviation Industry | CAPA". centreforaviation.com. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  187. ^ "العراق يعلق الرحلات من والى الصين الى اشعار اخر - شفق نيوز". مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2020. 
  188. ^ Chowdhury، Anirban (2020-01-29). "IndiGo, Air India cancel some flights to China as Coronavirus cases pile up". The Economic Times. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  189. ^ Reiters. "Airlines suspend China flights amid coronavirus fears". UnionLeader.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  190. ^ "East African airlines halt China flights". The East African (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  191. ^ "Cathay Pacific and Hong Kong Airlines slash flights to China as coronavirus spreads". Business Traveller (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  192. ^ "Egypt's flag carrier suspends China flights staring Feb. over coronavirus". EgyptToday. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  193. ^ "El Al suspends all flights to China due to coronavirus outbreak". ynetnews (باللغة الإنجليزية). 2020-01-30. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  194. ^ Reuters (2020-01-28). "Finnair Cancels Some China Flights as Virus Fears Spread". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  195. ^ Maidenberg، Micah (2020-01-30). "Businesses Suspend Chinese Operations Amid Coronavirus Fears". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  196. ^ "Morocco's airline suspends flights to China". MEO (باللغة الإنجليزية). 2020-01-31. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  197. ^ "SAS halts flights to China in wake of Wuhan virus - The Post". cphpost.dk. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  198. ^ "Turkish Airlines says it suspends flights to China until February 9". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2020-01-30. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  199. ^ "Virgin Atlantic suspends flights to China over coronavirus fears". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2020-01-31. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020. 
  200. ^ "بسبب كورونا.. الأردن يخلي 71 طالباً من ووهان الصينية". مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2020. 
  201. ^ "وزارة الخارجية تكشف تفاصيل الرحلة الجوية القادمة من ووهان الصينية". النهار أونلاين. 2020-02-03. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2020. 
  202. ^ Meriem، Baiod. "فيروس كورونا: إجلاء رعايا تونسيين وليبيين وموريتانيين على متن الطائرة الجزائرية". www.aps.dz. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2020. 
  203. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline". BNO News (باللغة الإنجليزية). 2 February 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2020. 
  204. أ ب ت Holm، Phil؛ Moritsugu، Ken، Where the virus has spread، أسوشيتد برس، مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2020 
  205. ^ Frejdeman، Hannah (2020-01-31). "Coronaviruset har upptäckts i Jönköping". Svenska Dagbladet (باللغة السويدية). ISSN 1101-2412. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2020.