اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية

Wikipedia open wikipedia design.

اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية (AFCFTA) هي اتفاقية تجارية بين 49 دولة عضو في الاتحاد الأفريقي،[1][2][3][4] تهدف إلى إنشاء سوق موحدة تليها حرية الحركة وعملة موحدة.[5][6] تم توقيع اتفاقية التجارة الحرة لأفريقيا في كيغالي، رواندا في 21 مارس 2018. ويستلزم تصديق 22 دولة حتى تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ وتصبح منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية سارية. ستعمل الاتفاقية كمظلة ستضاف إليها مجموعة من البروتوكولات والملحقات.

استمرت المفاوضات في عام 2018 مع المرحلة الثانية، بما في ذلك سياسة المنافسة والاستثمار وحقوق الملكية الفكرية.وسيتم تقديم مسودة لجمعية الاتحاد الإفريقي يناير 2020.[7]

كانت كينيا وغانا أول دولة تضع صكوك التصديق في 10 مايو 2018 بعد التصديق عليها من خلال برلماناتها.[8] بعد التصديق من لدن غامبيا في 2 أبريل 2019، تم الوصول إلى عتبة 22 دولة مصادقة على إنشاء منطقة تجارة حرة بشكل رسمي، كما أنه في 30 أبريل 2019، قدمت جميع الدول المصدقة وثائق تصديقها إلى الاتحاد الأفريقي.

الدول الشريكة[عدل]

واعتبارًا من فبراير 2019، كانت 52 من أصل 55 دولة من دول الاتحاد الأفريقي قد وقعت على الاتفاقية، وكانت نيجيريا الدولة الرئيسية الوحيدة المفقودة في الاتفاقية

الدولة الموقع النص الموحد ل(AFCFTA) إعلان كيغالي بروتوكول حرية الحركة
 الجزائر الوزير الأول احمد اويحيا نعم نعم لا
 أنغولا الرئيس

João Lourenço

نعم نعم نعم
 جمهورية أفريقيا الوسطى الرئيس

Faustin Archange Touadéra

نعم نعم نعم
 تشاد الرئيس

Idriss Déby

نعم نعم نعم
 جزر القمر الرئيس

Azali Assoumani

نعم نعم نعم
 جيبوتي الرئيس

Ismaïl Omar Guelleh

نعم نعم لا
 غينيا الاستوائية الوزير الأول

Francisco Pascual Obama Asue

نعم نعم نعم
 الغابون الرئيس

Ali Bongo Ondimba

نعم نعم نعم
 غامبيا الرئيس

Adama Barrow

نعم نعم نعم
 غانا الرئيس

Nana Akufo-Addo

نعم نعم نعم
 ساحل العاج نائب الرئيس

Daniel Kablan Duncan

نعم لا لا
 كينيا الرئيس

Uhuru Kenyatta

نعم نعم نعم
 ليسوتو الوزير الأول

Tom Thabane

لا نعم نعم
 موريتانيا الرئيس

محمد ولد عبد العزيز

نعم نعم نعم
 المغرب الوزير الأول

سعد الدين العثماني

نعم لا لا
 موزمبيق الرئيس

Filipe Nyusi

نعم نعم نعم
 النيجر الرئيس

Mahamadou Issoufou

نعم نعم نعم
 جمهورية الكونغو الرئيس

Denis Sassou Nguesso

نعم نعم نعم
 رواندا الرئيس

Paul Kagame

نعم نعم نعم
 الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الرئيس

محمد عبد العزيز

نعم نعم لا
 السنغال الرئيس

Macky Sall

نعم نعم نعم
 سيشل نائب الرئيس

Vincent Meriton

نعم نعم لا
 جنوب أفريقيا الرئيس

Cyril Ramaphosa

لا نعم لا
 السودان الرئيس

عمر البشير

نعم نعم نعم
 سوازيلاند الوزير الأول

Barnabas Sibusiso Dlamini

نعم نعم لا
 تنزانيا الوزير الأول

Kassim Majaliwa

لا نعم لا
 زيمبابوي الرئيس

Emmerson Mnangagwa

نعم نعم لا

نيجيريا[عدل]

نيجيريا لم توقع بعد على الاتفاق. تعد نيجيريا أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان، حيث يبلغ عدد سكانها 173 مليون نسمة، وتقزم ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان، إثيوبيا، حيث يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة. مع الناتج المحلي الإجمالي يقدر ب376 مليار دولار، أو حوالي 17% من الناتج المحلي الإجمالي لأفريقيا، فهي متقدمة بشكل مباشرة على جنوب أفريقيا، التي تشكل 16% من اقتصاد أفريقيا. لأن نيجيريا بلد مهم في إفريقيا من حيث عدد سكانها واقتصادها، فإن غيابها منذ التوقيع المبدئي على الاتفاقية حتى الآن واضح بشكل خاص. أكد رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا هذا في التعليقات في 12 يوليو 2018، قائلا "إن القارة تنتظر نيجيريا وجنوب أفريقيا. من خلال التجارة فيما بيننا، نحن قادرون على الاحتفاظ بمزيد من الموارد في القارة "(وقعت جنوب إفريقيا الاتفاقية منذ ذلك الحين).[9]

وقعت 44 دولة في البداية الاتفاقية في 21 مارس 2018. كانت نيجيريا واحدة من 11 دولة من دول الاتحاد الأفريقي التي تجنبت التوقيع عليها في البداية. في ذلك الوقت، قال الرئيس النيجيري محمد بوهاري إن نيجيريا لا يمكنها أن تفعل أي شيء من شأنه تقويض المصنعين المحليين ورجال الأعمال المحليين.[10] وأشاد اتحاد المصنعين في نيجيريا، الذي يمثل 3000 مصنع نيجيري، بقرار التراجع عن الاتفاق.[10] غرد وزير الخارجية النيجيري أن المزيد من المشاورات المحلية كانت مطلوبة قبل أن يمكن لنيجيريا أن توقع على الاتفاق.[11] وقال الرئيس السابق أولوسيجون أوباسانجو إن تأجيل نيجيريا أمر مؤسف.[12] ووصف مؤتمر العمل النيجيري الاتفاقية بأنها "مبادرة سياسية جديدة وليبرالية مشعة للغاية وخطيرة ومشعة"، مما يشير إلى أن الضغط الاقتصادي المتزايد من شأنه أن يدفع العمال إلى الهجرة في ظروف صعبة وغير آمنة.[13]

في 21 يوليو 2018، وقعت خمس دول أخرى على الاتفاقية، بما في ذلك جنوب إفريقيا. في ذلك الوقت، أكدت الحكومة النيجيرية أن عدم مشاركتها كان تأخيرًا وليس انسحابًا، ووعدت بالتوقيع قريبًا على الاتفاقية.[14] كما أكد وزير الخارجية في وقت سابق، تنوي الحكومة النيجيرية التشاور مع الشركات المحلية من أجل ضمان موافقة القطاع الخاص على الاتفاقية.[15]

مع استمرار الحكومة النيجيرية في التشاور مع مجموعات الأعمال المحلية في النصف الأخير من عام 2018، كان أحد الشواغل الرئيسية ما إذا كانت الاتفاقية ستمنع الممارسات المنافية للمنافسة مثل الإغراق.[16] مع اقتراب عام 2018 من نهايته، قال الرئيس السابق أولوسيجون أوباسانجو إن التأخير كان "مؤسفًا"، مشددًا على قلة التجارة في السلع بين الدول الأفريقية، وصعوبات السفر من دولة أفريقية إلى أخرى، والإرث الاستعماري الذي تفرضه هذه القيود على نمو إفريقيا.[17] من المقرر أن تصدر اللجنة التوجيهية الحكومية المكلفة بالعملية الاستشارية تقريرها عن الاتفاقية في يناير 2019.[18]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Summary of the key decisions and declarations of the 31st African Union Summit". 2018-06-06. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. 
  2. ^ "African states agree massive trade bloc". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2018-03-21. مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  3. ^ "Africa Set to Agree $3 Trillion Trade Bloc, Without Key Economy". Bloomberg.com (باللغة الإنجليزية). 2018-03-21. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  4. ^ AfricaNews. "Forty-four countries sign historic African Union free trade agreement | Africanews". Africanews (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  5. ^ "African Union - African Continental Free Trade Area" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 03 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  6. ^ "African Continental Free Trade Area: What you need to know". اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  7. ^ "Decision on the draft agreement establishing the African Continental Free Trade Area (AfCFTA)" (PDF). au.int. African Union. 21 March 2018. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 يونيو 2018. 
  8. ^ "Kenya and Ghana to ratify instruments of African Continental Free Trade Area | African Union". au.int (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  9. ^ "Cautious Nigeria agrees to sign African continental free-trade agreement". 12 July 2018. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  10. أ ب "Nigeria's Buhari explains failure to sign continental free trade agreement". مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  11. ^ "Nigeria says domestic consultation needed on Africa free trade agreement". مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  12. ^ "Nigeria's delay in ratifying African free trade agreement regrettable – Obasanjo". مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  13. ^ "Why Nigeria, South Africa did not join other Nations to sign Continental Free Trade agreement". مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  14. ^ "Nigeria's President Buhari says will soon sign up to African free-trade agreement". مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  15. ^ "Why Nigeria had good reasons to delay signing Africa's free trade deal". مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  16. ^ "Nigeria: Why We Are Worried Over African Free Trade Agreement - Dangote, MAN, LCCI". مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  17. ^ "Nigeria's Delay in Ratifying African Free Trade Agreement Regrettable - Obasanjo". مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 
  18. ^ "Nigeria's study on AfCFTA ready next January". مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2018. 


This page is based on a Wikipedia article written by contributors (read/edit).
Text is available under the CC BY-SA 4.0 license; additional terms may apply.
Images, videos and audio are available under their respective licenses.

Destek